طهران تعلن أنها قد توقف تصدير النفط إذا تزايدت الضغوط عليها

طهران تعلن أنها قد توقف تصدير النفط إذا تزايدت الضغوط عليها
حاملة طائرات أمريكية في مضيق هرمز

أعلن وزير النفط الإيراني رستم قاسمي، اليوم الثلاثاء، أن طهران قد توقف تصدير النفط إذا تزايدت الضغوط عليها جراء العقوبات الغربية.

وأبلغ قاسمي الصحافيين أنه لدى إيران "خطة بديلة" للاستمرار بدون إيرادات النفط. لكنه لم يذكر تفاصيل.

ولفت قاسمي إلى أن إيران لا تزال تنتج 4 مليون برميل نفط يوميا، ونفى صحة التقارير التي تدعي أن الإنتاج تراجع إلى 2.7 مليون برميل يوميا.

تجدر الإشارة إلى أن إيران هي إحدى أكبر 5 دول مصدرة للنفط في العالم، وفي حال قررت وقف تصدير النفط فإن ذلك سيؤدي إلى نقص في العرض وارتفاع أسعار النفط في العالم.

ونقلت تقارير إسرائيلية النبأ، وكتبت "يديعوت أحرونوت" أنه من الصعب تصديق أن إيران ستفعل ذلك باعتبار أن 80% من ميزانية إيران تعتمد على الأموال النفطية.

كما لفتت إلى أن إيران سبق وأن هددت بإغلاق مضيق هرمز الحيوي جدا في الخليج العربي ردا على فرض المزيد من العقوبات عليها.

إلى ذلك وتعقيبا على التقارير التي تحدثت عن اتفاق الولايات المتحدة وإيران على المفاوضات المباشرة، نقلت "يديعوت أحرونوت" عن أوري لوبراني، الذي سبق وأن أشغل منصب سفير إسرائيل في طهران في سنوات السبيعينات من القرن الماضي، قبل الثورة، قوله في مقابلة مع موقع "ديلي بيست" الأمريكي، إن طهران لن توافق أبدا على وقف تخصيب اليورانيوم بغض النظر عما يعرض عليها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018