تقرير: 11% من الأطباء الإسرائيليين يعملون خارج البلاد

تقرير: 11% من الأطباء الإسرائيليين يعملون خارج البلاد

بينت دراسة أجريت بالتعاون بين وزارة الصحة الإسرائيلية والدائرة المركزية للإحصاء أن 11% من الأطباء الإسرائيليين يعيشون ويعملون خارج البلاد.

وتبين أنه في العام 2008 كان هناك 3,580 طبيبا، ممن يحمل تراخيص عمل إسرائيلية، خارج البلاد لمدة سنة على الأقل.

ونقل عن مصدر في وزارة الصحة قوله إن من بين التحديات التي يواجهها الجهاز الصحي هي الحفاظ على الأطباء الموجودين في البلاد إلى جانب تأهيل أطباء جدد.

وتشير الدراسة إلى أن 32% من الأطباء يعملون برواتب شهرية وكمستقلين، و 62% يعلمون برواتب شهرية فقط، والباقي (6%) يعلمون كمستقلين فقط.

كما تشير الدراسة إلى أن معدل الدخل السنوي للطبيب الذي يعمل براتب شهري وصل في العام 2008 إلى 275 ألف شيكل سنويا (ما يقارب 22.9 ألف شيكل شهريا). أما الطبيب الذي يعمل كأجير وكمستقل فقد وصل إلى 351 ألف شيكل سنويا (29.3 ألف شيكل شهريا).

وتشير أيضا إلى وجود فجوة بين متوسط الأجور للأطباء وبين متوسط الأجور للطبيبات، حيث يقل الدخل السنوي للطبيبات مقارنة بالأطباء بنسبة تتراوح ما بين 29% إلى 36%.

كما تشير الدراسة إلى أن الطبيب المختص يحصل على زيادة في دخله السنوي تتراوح ما بين 127 إلى 202 آلف شيكل. ويقدر دخل الطبيب المختص (وليس الطبيبة) بما معدله 442 ألف شيكل سنويا، أي ما يعادل 37 ألف شيكل شهريا.

وبينت الدراسة أيضا أن معدل عدد الأطباء لكل 1000 نسمة في تل أبيب يصل إلى 4.4، وهو ما يعادل ضعف النسبة في الشمال والجنوب.

وفي العام 2008 بلغ عدد الأطباء في إسرائيل 23,818 طبيبا، 41% منهم نساء. كما تشير الدراسة إلى أن 35% من الأطباء هم من مواليد البلاد، في حين أن 50% من مواليد الاتحاد السوفييتي سابقا وأوروبا.

وبحسب الدراسة فإن هذا المعطى مهم جدا ويشير إلى أهمية موجة الهجرة التي حصلت من الاتحاد السوفييتي في سنوات التسعينيات على جهاز الصحة. كما يشير إلى المشكلة التي قد يواجهها جهاز الصحة مع خروج هؤلاء الأطباء إلى سن التقاعد في السنوات القريبة.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018