هبوط أسعار اليورو والنفط بعد الاتفاق مع إيران واليونان

هبوط أسعار اليورو والنفط بعد الاتفاق مع إيران واليونان

تراجع اليورو اليوم الثلاثاء إلى أدنى مستوى له أمام الدولار في ستة أسابيع لينزل عن 1.10 دولار حيث حول المستثمرون تركيزهم بعيدا عن اليونان نحو تباين السياسات النقدية في الولايات المتحدة ومنطقة اليورو.

ومع هبوط أسعار النفط بعد توصل إيران والقوى العالمية الكبرى إلى اتفاق نووي تاريخي سيخفف العقوبات المفروضة على طهران مقابل فرض قيود على برنامجها النووي هبط سعر دولار كندا الغنية بالنفط إلى أقل مستوى له منذ أربعة أشهر.

ومع انحسار التركيز عن ديون اليونان بشكل مؤقت على الأقل بعدما توصل البلد الذي بات على حافة الإفلاس إلى اتفاق مع دائنيه لبحث اتفاق انقاذ مالي ثالث عاد الضوء ليتسلط من جديد على توقيت بدء مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) في رفع أسعار الفائدة.

ويتوقع المستثمرون أن يشرع مجلس الاحتياطي في رفع أسعار الفائدة في وقت لاحق من العام الجاري في تعارض واضح مع البنك المركزي الأوروبي وبنك اليابان المركزي اللذين ينظر إليهما على أنهما مستمران في سياساتهما المالية شديدة التيسير في المستقبل المنظور.

وتراجع اليورو بنسبة 0.1% إلى 1.0992 دولار بعدما خسر نحو 1.5% أمس الاثنين بعد اتفاق اليونان. وبهذا يصل اليورو إلى أدنى مستوى له في ستة أسابيع عند 1.0915 دولار.

وتراجعت العملة الموحدة إلى أدنى مستوى لها في 12 عاما إلى 1.0457 دولار في مارس آذار عندما أطلق البنك المركزي الأوروبي سياسة التيسير الكمي. لكنها حافظت على مستوى أعلى من 1.11 دولار معظم فترات الشهرين الماضيين عندما كانت تجرى المفاوضات بين اليونان ودائنيها.

وارتفع الدولار إلى أعلى مستوى له في 12 يوما أمام الين الذي فقد جاذبيته كملاذ آمن في ظل ما يبدو من احتمال تلاشي التصور الأسوأ المتمثل في خروج اليونان من منطقة اليورو لتسجل العملة 123.74 ين.