هل يستفيد المستهلك: النفط بأدنى مستوياته في 7 سنين

هل يستفيد المستهلك: النفط بأدنى مستوياته في 7 سنين
خلال اجتماع أوبيك، يوم الجمعة الماضي (أ.ف.ب.)

هبطت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام اليوم الاثنين متجهة نحو أدنى مستوياتها في سبع سنوات بعد اجتماع اوبك الذي اختتم دون اتفاق على معالجة تخمة المعروض المتزايدة ومع صعود الدولار الذي أدى إلى ارتفاع تكلفة تكوين مراكز من الخام.

وليس واضحا ما إذا كان انخفاض سعر النفط في الأسواق العالمية سيعود بالفائدة على المستهلك العادي وما إذا كانت أسعار الوقود ستنخفض قريبا.

وهوت عقود خام برنت والخام الأمريكي أكثر من خمسة في المائة في رد فعل متأخر على اجتماع اوبك الأسبوع الماضي.

ولم تتفق أوبك على خفض إنتاج النفط في ختام اجتماعها يوم الجمعة الماضي وللمرة الأولى منذ عقود تخلي وزراء النفط عن الإشارة لسقف الإنتاج وهو ما يبرز الخلافات بين الأعضاء في كيفية التعامل مع الإنتاج الإيراني عند رفع العقوبات الغربية المفروضة على طهران.

وقال تاماس فارجا المحلل النفطي في شركة السمسرة اويل اسوشيتس في لندن إن "ارتفاع الدولار وتبعات اجتماع اوبك يوم الجمعة تلقي بظلالها على السوق النفطية."

وهبط سعر خام برنت خام القياس العالمي عند التسوية 2.27 دولار أو 5.28 في المائة إلى 40.73 دولار للبرميل وهو أدنى مستوى له منذ أوائل عام 2009.

وبلغ سعر الخام الأمريكي الخفيف (غرب تكساس الوسيط) عند التسوية 37.65 دولار للبرميل منخفضا 2.32 دولار أو 5.80 في المائة.

وارتفع الدولار مقابل سلة العملات بعد نشر بيانات الوظائف الأمريكية يوم الجمعة والتي عززت التوقعات برفع أسعار الفائدة في كانون الأول/ديسمبر.

وقال محللون في باركليز إن غياب الإشارة لسقف انتاج في بيان أوبك دليل على وجود خلاف.

وقال بنك باركليز إنه "على الأقل كانت البيانات السابقة تشير إلى الالتزام.. أو الحفاظ على الإنتاج عند المستوى المستهدف (البالغ 30 مليون برميل يوميا). الأمر الواضح أن هذا البيان لم يتضمن ذلك."