أميركا تنفي اعتزامها الانسحاب من منظمة التجارة العالمية

أميركا تنفي اعتزامها الانسحاب من منظمة التجارة العالمية
توضيحية من الأرشيف

نفى وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشين، اليوم الجمعة، أنباء عن اعتزام الرئيس دونالد ترامب، الانسحاب من منظمة التجارة العالمية.

ونشر موقع "أكسيوس" الأميركي، اليوم، خبرا نقل فيه عن مسؤولين، لم يُسمِّهم، شاركوا في مباحثات مع ترامب، أن الأخير يرغب في الانسحاب من المنظمة، في خطوة قد يكون لها تأثيرات كارثية على التجارة العالمية.

وقال منوتشين، في حوار مع قناة "فوكس نيوز" الأميركية، "خبر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، يريد أن تنسحب الولايات المتحدة من منظمة التجارة العالمية، مزيف وغير صحيح".

وأضاف أن "الخبر فيه مبالغة. الرئيس كان واضحا معنا ومع الآخرين، بأن لديه مخاوف بشأن منظمة التجارة العالمية".

وتابع أن ترامب "يعتقد أن هناك جوانب غير عادلة، وأن الصين وغيرها استغلوا المنظمة، لكننا الآن نركز على تجارة حرة، كما نركز على كسر الحواجز".

واتبعت إدارة ترامب، في الأشهر الأخيرة، سياسة حمائية شملت عددا من الدول، بينها دول حليفة لواشنطن.

وفي حزيران الجاري، دخلت حيّز التنفيذ، رسوم جمركية فرضتها الولايات المتحدة على وارداتها من الصلب (25 بالمائة) والألمنيوم (10 بالمائة) القادمة من الاتحاد الأوروبي والمكسيك وكندا.

وأغضبت هذه الخطوة الاتحاد الأوروبي؛ بسبب الضرر الذي ستلحقه بصناعة الصلب والألمنيوم الأوروبية.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية