أسعار النفط تنخفض مدفوعة بتخمة المعروض وتخوفات تباطؤ النمو

أسعار النفط تنخفض مدفوعة بتخمة المعروض وتخوفات تباطؤ النمو
(أ ب)

شهدت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام تراجعًا حادًّا في تداولاتها اليوم الثلاثاء، لتتجه نحو أدنى مستوياتها منذ 14 شهرًا، خاضعةً لضغط تخمة معروض الخام الكبيرة في السوق العالمية، ومخاوف تباطؤ النّموّ الاقتصاديّ، إذ إذ فقدت عقود خام "برنت" أكثر من 1.9% من قيمتها في تعاملات الثلاثاء، رغم هبوط الدولار، ورغم التصريحات الروسية بتنفيذ خفض في الإنتاج اعتبارًا من الربع الأول 2019.

وتسود تخوفات لدى منتجي النفط، من تخمة المعروض في السوق العالمية، ما يجعل اتفاق خفض الإنتاج الأخير، بحاجة لمراجعة عبر زيادة كميات الخفض، وفي 7 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، أقرت "أوبك"، وتضم الأعضاء في المنظمة، ومنتجين مستقلين بقيادة روسيا، خفض إنتاج النفط بـ1.2 مليون برميل يوميًّا منذ مطلع 2019 ولمدة 6 شهور.

وبحلول الساعة (08:16 ت.غ) تراجعت أسعار العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج "برنت" تسليم شباط/ فبراير بنسبة 1.93% أو 1.15 دولارًا، إلى 58.46 دولارًا للبرميل، وعلى غراره تراجعت العقود الآجلة للخام الأميركي "نايمكس" تسليم كانون الثاني/ يناير، بنسبة 1.92% أو 97 سنتًا إلى 49.24 دولارًا للبرميل.

وكانت منظمة الدول المصدّرة للبترول، "أوبك"، قد أقرّت وحلفاءَها بقيادة روسيا، خفضًا للإنتاج بمقدار 1.2 مليون برميل يوميًّا، ويبدأ في كانون الثاني/ يناير، على أن تتمّ مراجعة الخطوة في اجتماع للمنظمة في نيسان/ أبريل المقبل.

فيما قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية في تقرير شهري يوم الإثنين إن إنتاج الخام من سبعة أحواض كبرى للنفط الصخري من المتوقع أن يرتفع بمقدار 134 ألف برميل يوميًّا في كانون الثاني/ يناير إلى 8.17 مليون برميل يوميًّا.