"فورد" و"فولكسفاجن" ستتحالفان قريبًا

"فورد" و"فولكسفاجن" ستتحالفان قريبًا
"فورد نيو إكسبلورير" (أ ب)

 أفاد مصدران مطلعان أن شركة "فولكسفاجن" و"فورد" للسيارات ستكشفان عن تحالف أعمق بينهما الأسبوع المقبل يتخطى التعاون في مجال العربات التجارية، في خطوة تهدف لتوفير مليارات الدولارات على الشركتين خصوصًا أنهما تعكفان فيه على ابتكار تقنيات جديدة.

وتجبر الخلافات التجارية بين الصين والولايات المتحدة الشركتين على إعادة التفكير في مواقع تصنيع السيارات للسوق الأوروبية، وفي ظل استعداد شركات برمجيات لإطلاق سياراتها الخاصة ذاتية القيادة، بينما تبحث الشركتان عن سبل تعاون أوثق بينهما.

وصرّح أحد المصدرين إنه "من المتوقع إعلان تحالف عالمي" وأضاف أن الكشف عن الاتفاق سيكون يوم الثلاثاء القادم خلال معرض ديترويت للسيارات. وقالت الشركتان من قبل إن أي تحالف بينهما لن يشمل اندماجا أو حصصا مساهمة.

وسبب التباطؤ في أكبر سوقين للسيارات في العالم، وهما الصين والولايات المتحدة، في زيادة الضغوط على الشركات لتقليل التكلفة.

وأضاف المصدران أن نطاق التحالف لم يتحدد بعد في حين تتواصل المحادثات بشأن التعاون في مجال السيارات الكهربائية والسيارات ذاتية القيادة.

وطلبا عدم ذكر اسميهما لأن المفاوضات مازالت جارية.

وأفاد المصدر الثاني "المحادثات تسير بشكل جيد" وأضاف أن إطار التحالف بين الشركتين سيشمل تجميع الموارد فيما يتعلق بتكنولوجيا السيارات ذاتية القيادة واستثمارا من فولكسفاجن في أنشطة فورد في هذا المجال بينما ستشتري "فورد" حق استخدام منصة السيارات الكهربائية التابعة لفولكسفاجن.

وأشار إلى أن الشركتين ستعلنان عن اقتراب توصلهما لاتفاقات تتعلق بالقطاعين، خلال إعلان التحالف التجاري الأسبوع المقبل.

وقال رئيس الأسواق العالمية في فورد جيم فارلي، إنه ليس لديه ما يمكنه أن يخبر به الصحفيين عن المحادثات مع فولكسفاجن لكنه أضاف أنها "تتقدم بشكل جيد".

وأضاف أن فورد ستعلن خلال الأسابيع المقبلة تفاصيل إعادة هيكلة عملياتها على مستوى العالم، يشمل أميركا الجنوبية وأوروبا.