شركة الفضاء "سبيس إكس" تسرّح 10% من موظفيها

شركة الفضاء "سبيس إكس" تسرّح 10% من موظفيها
إيلون ماسك (أ ب)

صرّحت شركة "سبيس إكس" التي تختص بتكنولوجيا الرحلات الفضائية والتي يملكها إيلون ماسك،  أنها ستسرح نحو عشرة في المئة من موظفيها الذين يتجاوز عددهم ستة آلاف شخص.

وأعلنت الشركة أنها "ستستغني" عن بعض من قوتها العاملة مشيرة إلى مواجهتها "تحديات صعبة للغاية في المستقبل".

وأفاد متحدث باسم سبيس إكس في رسالة عبر البريد الإلكتروني "يجب على سبيس إكس أن تصبح شركة أقل حجما لمواصلة تقديم الخدمات لعملائنا وللنجاح في تطوير مركبات فضائية بين الكواكب وانترنت عالمي تكون قاعدته في الفضاء".

وذكرت "رويترز" في تشرين الثاني/ نوفمبر أن ماسك أقال في حزيران/ يونيو ما لا يقل عن سبعة أشخاص في فريق الإدارة العليا الذي يقود مشروع إطلاق سبيس إكس قمرا صناعيا.

وإقالة هؤلاء الأشخاص ترتبط بخلافات بشأن وتيرة تطوير واختبار أقمار "ستارلينك" التابعة للشركة.

وهناك منافسة بين برنامج "ستارلينك" وبرنامج "وان ويب" لشركة "تيليسات" الكندية على أسبقية تسويق خدمة جديدة للإنترنت والتي تعتمد على الأقمار الصناعية.