الحرب التجارية الأميركية الصينية تلقي بظلالها على أسعار النفط

الحرب التجارية الأميركية الصينية تلقي بظلالها على أسعار النفط
من لقاء سابق بين ترامب وشي (أ ب)

شهدت أسعار النفط الخام تراجعًا بلغت نسبته نحو 1% أمس الإثنين، بعد أن ألقت المخاوف التي تحيط باستئناف المباحثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين بظلالها على الارتفاع الذي كانت الأسعار قد شهدته سابقًا مدعومًا بخطط تقليص المعروض الذي تخوضها منظمة الدّول المصدّرة للبترول "أوبك".

فقد انخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج "برنت" بـ 59 سنتًا، أي ما يعادل 0.95%، لتبلغ في التسوية 61.51 دولارًا للبرميل، كما هبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنسبة 0.59%، أي ما يعادل 31 سنتًا لتبلغ في التسوية 52.41 دولارًا للبرميل.

وجاء هذا الهبوط بعد أن استؤنفت المباحثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، قبل إجراء مباحثات رفيعة المستوى في وقت لاحق من الأسبوع الجاري، وعلى الرغم من استئناف المحادثات، إلّا أنّ حكومتي أكبر اقتصادين في العالم، ما زالتا توحيان بأنّ هذه المحادثات لن تجدي في تغيير مصير الحرب التجارية بينهما.

فقد عبرت بكين عن غضبها من إبحار سفينتين حربيتين أميركيتين يوم الإثنين قرب جزر تدّعي الصين السيادة عليها في بحر الصين الجنوبي، في وقت يحاول فيه البلدان التوصل إلى اتفاق قبل مهلة تنتهي في أول آذار/ مارس، عندما ترفع الولايات المتحدة الرسوم الجمركية على الواردات الصينية، التي تقدر بنحو 200 مليار دولار، إلى 25% ارتفاعًا من 10%.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب يوم الخميس الماضي، إنه لا يعتزم الاجتماع مع الرئيس الصيني شي جين بينغ قبل الأول من آذار/ مارس، وهو الأمر الذي خيم بظلاله القاتمة على آمال التوصل إلى اتفاق تجاري بسرعة.