الاتحاد الأوروبي يغرم "جوجل" 1.5 مليار يورو كإجراء مكافح للاحتكار

الاتحاد الأوروبي يغرم "جوجل" 1.5 مليار يورو كإجراء مكافح للاحتكار
ئيسة مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي مارجريث فيستاجر (أ ب)

فرض الاتحاد الأوروبي، اليوم الأربعاء، غرامة بقدر 1.49 مليار يورو على شركة "ألفابيت" المالكة لـ"جوجل"، بسبب إعاقة منافسيها في مجال الإعلانات، في إطار المعاقبة الثالثة والأخيرة للعملاق الأميركي، من قبل رئيسة مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي مارجريث فيستاجر.

وبذلك يرتفع إجمالي الغرامات التي فرضها الاتحاد على "جوجل" إلى 8.2 مليار يورو، لتورطها في احتكار استمر نحو عقد من الزمان، باستهداف واضح لبرنامج الشركة الشهير لهواتف "أندرويد" وعمليات البحث المتعلقة بالتسوق.

وتركز قضية الغرامة التي فُرضت على الشركة اليوم، على دورها كوسيط إعلاني لمواقع الإنترنت المختلفة، مستهدفة اتفاقيات حصرية للإعلانات عبر الإنترنت باستخدام "آد سنس" للبحث. وتضع هذه الخدمة الإعلانات النصية على مواقع الإنترنت. وتم إسقاط جميع العقود المماثلة مع الشركات عام 2016 ، عندما اكتشفها الاتحاد الأوروبي خلال تحقيق.

وينبع منطق تغريم "جوجل" من احتكارها سوق الإعلانات، حيث أن  منصتها هي أكبر وسيط إعلانات على الإنترنت بلا منازع، مما يتيح لها التحكم في توجيه أذواق معظم المستهلكين.

واستجابت الشركة مؤخرا إلى ضغوطات الاتحاد، وأجرت تغييرات "واسعة" في كيفية عملها في هذا المجال، بحسب ما قاله نائب مدير العلاقات العامة في "جوجل"، كينت ووكر، لوكالة "بولمبرغ" الاقتصادية.