أسعار النفط تتجه لارتفاع لم تشهده منذ 10 سنوات

أسعار النفط تتجه لارتفاع لم تشهده منذ 10 سنوات
توضيحية (Pixabay)

 ارتفعت أسعار النفط، اليوم الجمعة، عقب تخفيضات الإمدادات الجارية بقيادة "أوبك" والعقوبات الأميركية المفروضة على إيران وفنزويلا، مما قد يجعل أسواق الخام على مسار تسجيل أكبر زيادة فصلية منذ 2009.

وبحلول الساعة الثامنة بتوقيت القدس، بلغت العقود الآجلة لخام "غرب تكساس" الوسيط الأميركي 59.68 دولار للبرميل، مرتفعة 38 سنتا أو 0.6 بالمئة مقارنة مع التسوية السابقة.

وتتجه العقود الآجلة للخام الأمريكي للارتفاع للأسبوع الرابع على التوالي، وتسجيل صعود نسبته 31 بالمئة في الأشهر الثلاثة الأولى من العام.

وزادت العقود الآجلة لخام القياس العالمي "برنت" 34 سنتا أو 0.5 بالمئة إلى 68.16 دولار للبرميل. وتتجه العقود الآجلة لـ"برنت" إلى تحقيق مكسب أسبوعي نسبته 1.7 بالمئة وزيادة قدرها 27 بالمئة في الربع الأول من العام الجاري.

وبالنسبة للعقود الآجلة للخامين، فإن الربع الأول من 2019 يمثل أفضل أداء فصلي لها منذ الربع الثاني من 2009 حين ارتفعت نحو 40 بالمئة.

وتتلقى أسعار النفط الدعم منذ بداية العام من مساع تقوم بها منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" وحلفاء من خارجها مثل روسيا، في تحالف معروف باسم "أوبك+"، والذين تعهدوا بخفض الإمدادات بمقدار نحو 1.2 مليون برميل يوميا هذا العام لدعم الأسواق.

وقال بنك الاستثمار الأميركي "جيفريز"، اليوم الجمعة، إن السوق قد تشهد شحا شديدا في الربع الثالث من 2019.

وقد تسبب ارتفاع الأسعار في أن يحث الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يوم أمس الخميس "أوبك" على تعزيز الإنتاج لخفض الأسعار.

وكتب ترامب على حسابه عبر "تويتر" معلقًا أنّه ”من المهم للغاية أن تزيد أوبك تدفق النفط. الأسواق العالمية هشة، وسعر النفط يرتفع أكثر من اللازم. شكرا!“

ولكن تخفيضات "أوبك+" ليست السبب الوحيد لارتفاع أسعار النفط في العام الجاري، مع إشارة محللين أيضا إلى العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران وفنزويلا، وهما عضوين في أوبك ومصدرين للنفط، كأحد أسباب صعود أسعار الخام.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة