بعد قرار المركزي الأوروبي بتأجيل الانفصال اليورو يستقر والإسترليني لا يتأثر

 بعد قرار المركزي الأوروبي بتأجيل الانفصال اليورو يستقر والإسترليني لا يتأثر
توضيحية (pixabay)

استقرت أسعار صرف الدولار واليورو دون تغير يذكر أمس الخميس، بعدما لمح مجلس الاحتياطي الاتحادي، البنك المركزي الأميركي، والبنك المركزي الأوروبي إلى عزمهما إبقاء أسعار فائدة صرف العملات دون تغيير وسط توترات تجارية ومؤشرات على تباطؤ النمو.

وتم تداول الجنيه الاسترليني مستقرا بعدما مدد قادة الاتحاد الأوروبي مهلة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بما يشير إلى تواصل المخاوف بشأن الاتجاه الذي تسير فيه عملية الانفصال.

وتترقب أسواق العملات بيانات اقتصادية مهمة من الصين، إذ من المقرر أن تصدر بيانات التجارة يوم الجمعة والناتج المحلي الإجمالي للربع الأول من العام في الأسبوع المقبل.

ونشر مجلس الاحتياطي الاتحادي يوم الأربعاء محضر الاجتماع الذي عقده في 19 و20 مارس آذار، والذي أشار فيه صناع السياسات إلى أنهم لن يرفعوا أسعار الفائدة في 2019.

وسلط رئيس البنك المركزي الأوروبي، ماريو دراجي، الضوء على المخاطر التي تواجه اقتصاد منطقة اليورو، معززا التوقعات بشأن مزيد من التحفيز للحيلولة دون انزلاق المنطقة إلى الركود.

وظل الاسترليني قابعا عند أقل قليلا من 1.31 دولار، أي ما يعادل 4.68 شيكل جديد.

وبلغ مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات، في أحدث قراءة له 96.93 دون تغيير يذكر عن اليوم السابق، بعدما نزل إلى أدنى مستوياته في أسبوعين عند 96.823 يوم الأربعاء.

وسجل اليورو في أحدث التعاملات 1.1276 دولار، نحو 4.04 شيكل جديد، متعافيا من المستوى المتدني الذي بلغه يوم الأربعاء عند 1.12295 دولار، نحو 4.01 شيكل جديد ، ليواصل ارتفاعه البطيء من مستوى 1.1183 دولار، نحو 4.00 شيكل جديد، الذي سجله في الثاني من أبريل نيسان.

وتلقت العملات المرتبطة بالسلع الأولية ومن بينها الدولار الأسترالي دعما من الزيادات الأخيرة في أسعار تلك السلع.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة