شركة صينية توقع عقدًا لاستخراج الغاز الطبيعي من العراق

شركة صينية توقع عقدًا لاستخراج الغاز الطبيعي من العراق
توضيحية (Pixabay)

حازت شركة طاقة صينية على عقد لاستخراج الغاز الطبيعي من حقل الحلفاية النفطي في العراق لتغذية محطات توليد الكهرباء في محافظة ميسان التي تعاني من نقص الخدمات في البلاد.

وصرّحت الشركة الصينية للهندسة والإنشاءات البترولية أن محطة معالجة الغاز التابعة لها ستكون قادرة على استخراج وتكرير 300 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا.

وأحرقت حقول النفط العراقية على مدار عقود المنتجات الهيدروكربونية خلال عمليات التنقيب عن النفط الخام، ويقول العراق الآن إنه يريد استخراج الغاز الطبيعي لتوليد الكهرباء ومعالجة النقص في الطاقة الذي يعصف بالبلاد.

وأتى استكشاف الغاز وسط ضغط دبلوماسي من الولايات المتحدة لوقف العراق وارداته من الغاز والكهرباء من إيران. إذ فرضت الولايات المتحدة عقوبات على القطاع المالي وقطاع الطاقة في إيران العام الماضي.

وتتولى شركة "بتروتشاينا" تشغيل حقل الحلفاية النفطي. وقالت الشركة الصينية للهندسة والإنشاءات البترولية إنه سيتم تشغيل مصنع الغاز الخاص به في غضون 30 شهرا. ووقع ممثلون عن الشركة الصينية للهندسة والإنشاءات البترولية وشركة بتروتشاينا ووزارة النفط اتفاقية في بغداد اليوم الأربعاء.

ويذكر أن العراق ينتج نحو مليار متر مكعب من الغاز يوميا، وفقا لهيئة معلومات الطاقة الأميركية. وتخطط البلاد، أو بدأت بالفعل، لمشروعات لإنتاج 1.85 مليار متر مكعب أخرى من الغاز يوميا، وفقا لما قاله وزير النفط ثامر الغضبان، اليوم الأربعاء.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص