مئات الشركات والمصانع الجديدة في قطر بعد الحصار السعودي الإماراتي

مئات الشركات والمصانع الجديدة في قطر بعد الحصار السعودي الإماراتي
(الأناضول)

كشفت غرفة قطر الحكومية عبر رئيسها الخليفة بن جاسم آل ثاني، مساء أمس الأربعاء، أن البلاد شهدت إنشاء 116 مصنعا جديدا، خلال فترة حصار الرباعي العربي، بقيادة السعودية، والتي تقترب من عامين، "وهناك 147 مصنعا آخرًا قيد الإنشاء".

وقال ، في بيان وصل وكالة "الأناضول"، إن عدد المصانع القائمة في قطر ارتفع بنسبة 17 في المئة إلى 823 مصنعا قائما حتى العام الجاري، مقابل 707 مصانع في نهاية 2016.

ويذكر أنه تعصف بمنطقة الخليج أزمة سياسية، وذلك بعد أن فرضت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 حزيران/ يونيو 2017، حصارا على قطر، إلا أن اقتصاد الأخيرة أظهر صمودا أمام تداعيات المقاطعة التي انتهجتها هذه الدول.

وذكر البيان أن عدد الشركات الجديدة التي تأسست في قطر خلال عامين على الحصار، بلغ 32 ألف شركة جديدة، مقابل 24 ألف شركة في العامين اللذين سبقا الحصار، وبنمو نسبته 34 في المئة.

وذكر بن جاسم أن قطر استطاعت أن تتجاوز تداعيات الحصار بزمن قياسي، وذلك نتيجة للإجراءات السريعة التي اتخذتها الدولة.

وتابع قائلا إن "ديناميكية القطاع الخاص المحلي والعلاقات التجارية مع الدول الصديقة، كلها عوامل ساهمت في إبطال مفعول الحصار، وتحويل تداعياته إلى إيجابيات".

وأوضح بن جاسم، أن الحصار كان بمثابة رافعة قوية نحو تسريع إستراتيجيات الدولة الاقتصادية، والتوسع في المشروعات الزراعية والصناعية، وزيادة الاستثمارات الخارجية، وإقرار تشريعات جديدة تعزز استقطاب الاستثمارات الأجنبية.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية