سابقة عالمية.. آيسلندا ترخّص شركة لتداول العملات الافتراضية

سابقة عالمية.. آيسلندا ترخّص شركة لتداول العملات الافتراضية
توضيحية (Pixabay)

صادقت السلطات الأيسلندية على منح ترخيص، هو الأول من نوعه في العالم، لشركة محلية لتداول العملات الإلكترونية المشفرة عبر سلسلة الكتل المحدودة "بلوك تشين".

وتتيح تقنية "بلوك تشين" بنقل المال من الطرف المرسل إلى المرسل إليه، دون وسطاء، في ظل إجراءات حماية أمنية خاصة تضمن سرية التعاملات بين الطرفين.

وصرّح المدير التنفيذي والمؤسس المشارك للشركة، سفين فالفيلس: "الحصول على ترخيص لتداول العملات الإلكترونية هو علامة فارقة في طريق تحقيق هدفنا المتمثل في جعل العملة الرقمية في متناول الجميع وآمنة وسهلة التداول"، وفق ما نقله موقع "بينزنس واير" الأميركي، المعني بأخبار المال والاقتصاد.

وكتب الموقع، اليوم السبت أن "هيئة الرقابة المالية الأيسلندية أصدرت الترخيص لشركة "مونريوم"، وهي شركة محلية حديثة تهدف لتداول العملات الرقمية مدعومة بأصول وبشكل يخضع لعملية تنظيمية.

وتابع أن "الترخيص هو أول تصريح بتداول العملات الإلكترونية عبر بلوك تشين يصدر بموجب لوائح الاتحاد الأوروبي، ويسري داخل المنطقة الاقتصادية الأوروبية، أكبر منطقة اقتصادية في العالم، إلى جانب الولايات القضائية الخارجية الخاضعة لموافقة الجهات التنظيمية ولوائح بلد المقصد".

ويذكر أن "مونريوم" قد تأسست عام 2015 في أيسلندا، وتهدف لجعل العملات الرقمية في المتناول وبطريقة آمنة وسهلة التداول.

أما عن العملات الافتراضية أو الرقمية، ومنها عملة "بيتكوين" (Bitcoin)، فقد ظهرت أول مرة في اليابان، بنهاية عام 2008، ولم تحصل على تغطية قيمتها من الذهب أو العملات الأجنبية، وليست لها علاقة بالمصارف المركزية.

وعملة "بيتكوين" هي عملة رقمية تعتمد على التشفير، حيث تتميز تلك العملة بأنها "عملة لا مركزية"، أي لا يتحكم بها غير مستخدميها، ولا تخضع إلى رقيب مثل "حكومة أو مصرف مركزي"، مثل بقية العملات المتداولة في العالم.

وتعترف الولايات المتحدة وألمانيا فقط بالبيتكوين كعملة، عالميا، في حين تحظر استخدامها دول أخرى وأبرزها الصين وروسيا، كما أن هناك متاجر إلكترونية تتيح لعملائها التعامل بها مثل متجر "مايكروسوفت"، و"غوغل"، و"باي بال"، و"أمازون". 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية