مركز ابتكار للبنوك المركزية العالمية لمجابهة التكنولوجيا المالية

مركز ابتكار للبنوك المركزية العالمية لمجابهة التكنولوجيا المالية
توضيحية (أ ب)

وافق بنك التسويات الدولية، اليوم الأحد، على إنشاء مركز ابتكار ستعمل من خلاله البنوك المركزية معا على نحو أوثق في ظل التغيرات السريعة في التكنولوجيا المالية، وتوجُّه شركات مثل فيسبوك صوب العمل المالي، بهدف تحسين أداء النظام المالي العالمي ومعرفة وتطوير الرؤى السائدة في مجال التكنولوجيا التي تؤثر على عمل البنوك المركزية، وفق ما أوردت وكالة "رويترز" للأنباء.

ولم يذكر بيان البنك الذي سيكون له مقار في بازل وهونغ كونغ وسنغافورة، خطة فيسبوك لدخول مجال المدفوعات وإطلاق عملتها المشفرة ليبرا، لكن تحرك عملاق التواصل الاجتماعي ساهم في بلورة رأي بين مسؤولي البنوك المركزية بالحاجة الملحة إلى استجابات تنظيمية منسقة لاتجاهات التكنولوجيا المالية.

وقال رئيس مجلس إدارة بنك التسويات الدولية، ينس فايدمان، في بيان عقب اتخاذ قرار إنشاء المركز خلال اجتماع لمجلس البنك: "ثورة تكنولوجيا المعلومات لا تعرف الحدود وبالتالي تتداعى آثارها في مواقع متعددة على نحو متزامن".

وأضاف أن المركز سيساعد البنوك المركزية في "التعرف على الاتجاهات العامة ذات الصلة في مجال التكنولوجيا، وعلى دعم هذه التطورات متى اتسق ذلك مع تفويضها، وتحديث المتطلبات التنظيمية بما يتناسب مع هدف حماية الاستقرار المالي".

وسبق أن دعا بنك التسويات الدولية، وهو بمنزلة مظلة للبنوك المركزية في العالم، الساسة إلى فحص تغلغل شركات التكنولوجيا العملاقة إلى القطاع المالي عن كثب، وهو ما يثير قضايا مثل خصوصية البيانات والمنافسة والأسواق والصيرفة.

وما زالت التفاصيل المتعلقة بالمركز الجديد محدودة، وقال بنك التسويات إنه لا يستطيع ذكر تفاصيل تتعلق بمستويات الاستثمار أو التوظيف.

وأبدى البنك الوطني السويسري وسلطة هونغ كونغ النقدية وسلطة سنغافورة النقدية دعمهم للمبادرة، إذ قال رئيسه، توماس جوردان، إن البنك المركزي سيعزز جهوده لفحص التقنيات المالية الجديدة.

وأضاف جوردان: "البنك الوطني السويسري يتابع بالفعل عن كثب الابتكارات التكنولوجية في المجال المالي، ويعمل بدأب في إطار مجتمع البنوك المركزي للتعرف مبكرا على التطورات ذات الصلة وتقييمها".