الحكومة الفلسطينية ستستورد نفطها من العراق

الحكومة الفلسطينية ستستورد نفطها من العراق
(أ ب)

أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، عن سعي الحكومة الفلسطينيّة الجديدة استيراد البترول من العراق، ونيّتها تكريره في إحدى الدول العربية، دون إيضاح المزيد من التّفاصيل، وذلك في كلمته خلال رئاسة الاجتماع الـ 22  للمجلس الاستشاري للإحصاءات الرسمية، في مقر الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني برام الله، اليوم، الخميس.

وأضاف اشتية في كلمته أنّ "الأسبوع القادم سنكون في العراق، ونحاول قدر الإمكان توسيع التواصل مع عمقنا العربي، بالتجارة والخدمات وفي كل شيء". مشيرًا إلى أن حكومته بدأت في خطوات الانفكاك من إسرائيل بخطوات جدية، وإلى أن التحويلات الطبية إلى إسرائيل توقّفت تماما ما عدا الحالات الاستكمالية. 

وتسعى الحكومة الفلسطينية للانفكاك التّدريجي عن الاقتصاد الإسرائيلي، بحسب خطة أعلنت عنها مع مباشرة عملها منتصف نيسان/ أبريل الماضي. 

وتستورد السلطة الفلسطينية 55% من منتجاتها السلعية من إسرائيل، أو عبرها، بمتوسط سنوي يصل إلى 3.3 مليارات دولار، وعلى رأسها الطاقة (كهرباء، وقود، غاز). وترتبط فلسطين باتفاقية باريس الاقتصادية الموقعة عام 1994، والتي ينظم العلاقة الاقتصادية بين الجانبين.

وفي مطلع الشهر الماضي، أعرب وزير الاقتصاد الوطني الفلسطيني، خالد العسيلي، عن أمله في نجاح استيراد النفط الخام من روسيا وأي دولة عربية لتخفيف الاعتماد على إسرائيل. وقال العسيلي في تصريحات صحفية آنذاك إن بلاده تأمل في "تخفيف الاعتماد على النفط الإسرائيلي، وبالتالي أن يكون لدينا خيارات مختلفة وميزة الخيارات المتعددة بأن يكون هناك تنافسية كبيرة".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية