أسعار الذهب تنخفض مجددا في ظل مخاوف التجارة

أسعار الذهب تنخفض مجددا في ظل مخاوف التجارة
(أرشيفية- أ ف ب)

هبطت أسعار الذهب اليوم الأربعاء، متأثر بالضبابية حول تطورات الحرب التجارية بين واشنطن وبكين، وفي ظل آمال بأن يُصدر مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) قرارا بخفض أسعار الفائدة.

وبينما انخفضت أسعار الذهب، ارتفع الدولار الأميركي اليوم، بفضل بيانات قوية لمبيعات التجزئة الأميركية.

وبحلول الساعة 08:36 صباحا، تراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 1403.81 دولار للأوقية (الأونصة).

وهبط الذهب في العقود الآجلة الأميركية 0.3 بالمئة إلى 1406.40 دولار للأوقية.

وقال العضو المنتدب لدى شركة التداولات "جولد سيلفر سنترال" في سنغافورة، براين لان: "بالأمس، جاءت بيانات إيجابية من الولايات المتحدة، الذهب تراجع قليلا، لكننا ما زلنا نتوقع أن يخفض مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة".

وأضاف أيضا أن "الولايات المتحدة والصين ليستا قريبتين من التوصل إلى أي تسوية في الوقت الحالي والكثير من البنوك المركزية تواصل شراء الذهب لا سيما الصين".

لكن الإقبال على المعدن الأصفر تأثر سلبا، إذ ربح الدولار بعد بيانات أظهرت زيادة مبيعات التجزئة الأميركية أكثر من المتوقع في حزيران/ يونيو، مما يُضاف إلى دلائل في الآونة الأخيرة على أن الاقتصاد يتحسن.

لكن البيانات لم تؤثر تقريبا على تكهنات السوق بخفض البنك المركزي الأميركي لأسعار الفائدة هذا الشهر.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.3 بالمئة إلى 15.60 دولار للأوقية، وحومت الأسعار قرب أعلى مستوى في أكثر من أربعة أشهر عند 15.69 دولار والذي بلغته في الجلسة السابقة.

وربح البلاتين 0.1 بالمئة إلى 839.08 دولار للأوقية، بينما تراجع البلاديوم 0.1 بالمئة إلى 1523.11 دولار للأوقية.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"