"نيسان" تعتزم إقالة 10 آلاف عامل في أنحاء العالم

"نيسان" تعتزم إقالة 10 آلاف عامل في أنحاء العالم
الرئيس التنفيذي لشركة نيسان موتور، هيروتو سايكاوا (أ ب)

تعتزم شركة "نيسان" اليابانية العملاقة لصناعة السيارات، الاستغناء عن أكثر من 10 آلاف عامل وموظف في أنحاء العالم في إطار جهودها لإعادة الهيكلة، عقب انخفاض صافي أرباح الشركة إلى مستوى هو الأقل منذ نحو العقد في العام المالي السابق، بحسب ما أوردت وكالة "فرانس برس" للأنباء.

ويأتي ذلك بعد أن أعلنت الشركة في أيار/ مايو الاستغناء عن 4800 من موظفيها حول العالم وعددهم نحو 139 ألف عامل.

وحذرت الشركة من "بيئة أعمال صعبة" في الأشهر الـ12 المقبلة، في وقت تعاني فيه من انخفاض مبيعاتها في الولايات المتحدة وأوروبا ولا تزال تعاني من تأثيرات اعتقال رئيسها السابق، كارلوس غصن، المتهم بارتكاب مخالفات مالية.

كما تواجه الشركة توترا مع شريكتها الفرنسية رينو التي تملك 43% من الشركة اليابانية، وتمر في إعادة هيكلة تهدف إلى تعزيز نظام الإدارة في الشركة.

ويتوقع أن تعلن نيسان عن خفض العمالة، يوم الخميس المقبل، بحسب وكالة "كيودو للأنباء"، ويرجح أن تؤثر هذه الخطوة على مصانع في أميركا الجنوبية وغيرها من المناطق التي لا تحقق فيها نيسان أرباحا كبيرة، بحسب وكالة الأنباء.

وفي العام المالي 2018 انخفضت مبيعات نيسان العالمية بنسبة 4,4% لتسجل 5,52 مليون عربة، وعانت من انخفاض بنسبة 17,8% في المبيعات في أوروبا و9,3% في الولايات المتحدة.

 

وفي وقت سابق، توقعت نيسان تراجُع صافي أرباحها للعام المالي الحالي المنتهي في آذار/ مارس المقبل، بنسبة 46.7% إلى 170 مليار ين، وهو ما يعادل 1.54 مليار دولار، كما توقعت تراجُع أرباحها التشغيلية 27.7%، إلى 230 مليار ين (2 مليار دولار)، والمبيعات 2.4%، إلى 11.3 تريليون ين (102 مليار دولار).

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"