مسؤول فرنسي: تهديدات ترامب بفرض ضريبة على النبيذ "سخيفة"

مسؤول فرنسي: تهديدات ترامب بفرض ضريبة على النبيذ "سخيفة"
(أرشيفية - أ ف ب)

اعتبر وزير الزراعة الفرنسي، ديدييه غيوم، اليوم الثلاثاء، أن تهديدات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بفرض رسوم على النبيذ الفرنسي "سخيفة" و"غبية"، مؤكدا أنها لا تصلح لأي نقاش سياسي أو اقتصادي.

وجاء تصريح غيوم، بعدما هدد ترامب فرنسا، بفرض هذه الضريبة ردا على الضريبة الفرنسية التي فُرضت على مجموعات الإنترنت الأميركية العملاقة، المنغمسة في ممارسات احتكارية في أوروبا.

وقال غيوم لإذاعة "مونتي كارلو": "بالتأكيد أخشى فرض رسوم لكن هذا أمر سخيف. من السخف كنقاش سياسي واقتصادي القول 'إذا فرضتم ضريبة على مجموعات الإنترنت فسنفرض رسوما على نبيذكم'. هذا غباء".

وأضاف "نفرض ضرائب على المجموعات الرقمية لأنها تحقق أرباحا هائلة بملايين أو مليارات اليورو أو الدولارات غير تشغيل أشخاص من بلدنا وليس هناك أي سبب حتى لا يدفعوا ضرائب".

وتابع "إنها المرة الثالثة التي يهدد فيها الرئيس الأميركي بفرض روسم، المرة الثالثة خلال عام، سنرى إذا كان سيفعل ذلك الآن".

وأكد غيوم أن "النبيذ الأميركي ليس أفضل من النبيذ الفرنسي" معتبرا تصريحات ترامب الذي ندد الجمعة بـ"غباء" الرئيس ايمانويل ماكرون بأنها "غير مقبولة".

وكان ترامب كتب على "تويتر": "فرضت فرنسا لتوها ضريبة رقمية على شركاتنا الأميركية التكنولوجية الكبرى. إذا كان ثمة طرف ينبغي أن يفرض ضريبة عليها، فهو البلد الأم، الولايات المتحدة".

وأضاف "سنرد قريبا بالمثل بعد غباء ماكرون. قلت دائما إن النبيذ الأميركي أفضل من النبيذ الفرنسي".

وفي حزيران/يونيو، ألمح ترامب إلى إمكان فرض رسوم جمركية إضافية على فرنسا لتصحيح منافسة اعتبرها "غير شريفة".

وقال في مقابلة طويلة مع "سي إن بي سي إن" إن "فرنسا تفرض ضريبة باهظة على النبيذ في حين أن ضريبتنا على النبيذ الفرنسي ضئيلة".

وأضاف "هذا غير منصف، سنقوم بشيء ما" على هذا الصعيد.

وخلال قمة وزراء مالية دول مجموعة السبع التي عقدت الأسبوع الفائت في فرنسا، أعلن وزير المالية الفرنسي برونو لومير أن بلاده لن تتنازل عن فرض ضرائب على شركات الإنترنت العملاقة.