التحول بعكس العقوبات: مصرفان إماراتيان مستعدان للتعامل المالي مع إيران

التحول بعكس العقوبات: مصرفان إماراتيان مستعدان للتعامل المالي مع إيران
(تويتر)

قال أمين عام هيئة الصرافين في إيران، شهاب قرباني، إن مصرفين بالإمارات العربية المتحدة وافقا على إجراء المعاملات المالية مع إيران رغم العقوبات الأميركية.

وأشار قرباني، في تصريح لوكالة أنباء العمال الإيرانية "إيلنا"، إلى تطوير كل من إيران والإمارات علاقاتهما المصرفية، رغم عقوبات واشنطن ضد طهران.

وتابع: "أعلن مصرفان في الإمارات استعدادهما للتعاون المالي مع إيران.. المباحثات بدأت في هذا الموضوع، ولكن المعاملات لم تجر بعد من الناحية التنفيذية".

وأوضح أن إيران تواصل المعاملات المصرفية عبر عمان لكنها ورغم زيادة التكلفة ستفضل مصارف الإمارات لأن العملة العمانية غير مدعومة بالأسواق الدولية.

ولم يكشف قرباني عن إسم المصرفين الإماراتيين.

وازدادت في الآونة الأخيرة التقارير حول تقارب الحكومة الإماراتية مع طهران، رغم وقوفها إلى جانب السعودية ضد إيران في القضايا الإقليمية.

وتقيّد العقوبات الأميركية المعاملات المالية لحكومة طهران مع المصارف الدولية.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"