"نيسان" و"رينو" تعتزمان إحياء مفاوضات الاندماج مع "فيات"

"نيسان" و"رينو" تعتزمان إحياء مفاوضات الاندماج مع "فيات"
الرئيس التنفيذي لشركة نيسان موتور هيروتو سايكاوا يتحدث خلال مؤتمر صحافي (أ ب)

تعتزم شركتا "نيسان" و"رينو" إدخال تعديلات على شراكتهما من أجل إحياء مفاوضات الاندماج مع المصنع الأميركي الإيطالي، فيات كرايسلر، بعد انهيار مفاوضات الاندماج في حزيران/ يونيو، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس" للأنباء

وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" نقلا عن رسائل بالبريد الإلكتروني ومصادر قريبة من الشركتين، أن نيسان تطلب من رينو الآن خفض حصتها البالغة 43 بالمئة من أسهم الشركة اليابانية، علما أن نيسان تسيطر على 15 بالمئة ولا تتمتع بحق التصويت في رينو، التي تملك الحكومة الفرنسية جزءا منها.

وقالت الصحيفة إن علاقة متوازنة من شأنها تخفيف بعض التوتر بين شركتي تصنيع السيارات، وتقلل من تردد نيسان في دعم الاندماج مع فيات كرايسلر.

ويمكن أن يتم التوصل لمسودة اتفاق حول إعادة هيكلة العلاقة في موعد أقربه مطلع أيلول/ سبتمبر، وفق وول ستريت جورنال نقلا عن رسالة الكترونية في تموز/ يوليو.وأي اتفاق سيتطلب ضوءا أخضر من الدولة الفرنسية التي تملك 15 بالمئة من أسهم رينو، والموافقة ليست محتمة. فقد أعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أواخر حزيران/ يونيو أنه لن يسعى لإدخال أي تعديلات على هيكلية الشركتين.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"