ارتفاع التّضخّم في السّودان أكثر من 5% في شهر واحد

ارتفاع التّضخّم في السّودان أكثر من 5% في شهر واحد
(أ ب)

ارتفعت معدّلات أسعار المستهلك السّنويّة في السّودان لتصل إلى إلى 52.59 بالمئة خلال تموز/ يوليو الماضي، بعد أن كانت تصل 47.78 بالمئة في حزيران/ يونيو السابق، وفق ما ذكره بيان نشره الجهاز المركزي للإحصاء السوداني، موضحًا أنّ زيادة التضخم تعود إلى ارتفاع أسعار مجموعة السلع الغذائية.

وقد بلغ معدل التضخم في المناطق الريفية للشهر الماضي، نحو 54.14 بالمئة، بنسبة أعلى من المناطق الحضرية.

بوتستهدف الموازنة السودانية للعام الجاري، إبقاء معدل التضخم في حدود 27 بالمئة، مع معدل نمو 5.1 بالمئة من الناتح المحلي الإجمالي، مقارنة مع 4 بالمائة في 2018.

ويأتي ارتفاع نسب التّضخّم بالتزامن مع حالة عدم اليقين السياسي التي شهدتها البلاد حتى الشهر الماضي، واستمرار تراجع أسعار صرف العملة المحلية (الجنيه)، مقابل الدولار.

إذ يشهد السودان تطورات متسارعة ومتشابكة، ضمن أزمة الحكم منذ أن عزلت قيادة الجيش السوداني الرئيس البشير من الرئاسة في 11 نيسان/ أبريل الماضي، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

ويعاني السودان من أزمات متجددة في الخبز والطحين والوقود وغاز الطهي، نتيجة ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه في الأسواق الموازية (غير الرسمية)، إلى أرقام قياسية مقابل الدولار الواحد.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"