العراق تنفي إقصاء "أكسون موبيل" من مشروع الجنوب

العراق تنفي إقصاء "أكسون موبيل" من مشروع الجنوب
(أ ف ب)

أكدت وزارة النفط العراقية أنها لا تزال مستمرة في المحادثات مع شركة "إكسون موبيل" الأميركية العملاقة، بشأن اتفاق ضخم لتحسين البنية التحتية النفطية جنوبي البلاد، نافية إقصاء الشركة عن المشروع.

وقالت الوزارة في بيان "نؤكد استمرار المفاوضات مع شركة إكسون موبيل الأمريكية حول مشروع متكامل جنوبي العراق".

وأضافت: "عدم التوصل إلى اتفاق أو إبرام عقد بين الطرفين، لا يعني انتهاء المفاوضات أو إقصاء الشركة عن المشروع، كما نقلت بعض وكالات الأنباء عن مسؤولين"، لم تصرح بأسمائهم.

وأوضحت الوزارة أن اتفاقها مع شركتي "بي بي" البريطانية و"إيني" الإيطالية لا يمثل جزءا من مشروع جنوب العراق الذي تبلغ تكلفته 53 مليار دولار لمدة 30 عاما.

وأضافت أن الاتفاق مع الشركتين، "يتعلق بتجهيز مواد لأنبوبين نفطيين بحريين لغرض تأهليهما لضمان نقل النفط الخام وتصديره عبر منظومة التصدير الجنوبية".

ويضم مشروع الجنوب المتكامل مجموعة من المشاريع الحيوية منها "تطوير حقلي بن عمر وأرطاوي، ومشروع تجهيز ماء البحر المشترك، وتوسيع وتطوير منظومة الخزن والنقل والتصدير، فضلا عن بناء وحدتين لمعالجة وتصنيع الغاز المصاحب"، وفقاً لبيان الوزارة.

يذكر أن "إكسون موبيل" بصدد المضي قدما في مشروع بقيمة 53 مليار دولار، لتعزيز إنتاج العراق من النفط في حقوله الجنوبية، لكن مسؤولين قالوا إن مزيجا من الجدل بشأن التعاقد والمخاوف الأمنية، التي زادت بفعل تصاعد التوترات بين إيران المجاورة للعراق والولايات المتحدة، ساهم في عرقلة الصفقة.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"