النفط يتراجع وأسعار الذهب تتماسك بفضل مخاوف التجارة والنمو

النفط يتراجع وأسعار الذهب تتماسك بفضل مخاوف التجارة والنمو
(أ ب)

تراجعت أسعار النفط، اليوم الإثنين وسط مخاوف من التباطؤ الاقتصادي، والحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة، التي أدت لخفض في توقعات نمو الطلب العالمي على الخام، كما تماسكت أسعار الذهب، بحسب ما أفادت وكالة "رويترز" للأنباء.

وبلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي "برنت"، 58.40 دولار للبرميل، متراجعة 13 سنتا أو 0.2 بالمئة مقارنة مع سعر التسوية السابقة، فيما سجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 54.33 دولارا، للبرميل منخفضة 17 سنتا أو 0.3 بالمئة مقارنة مع سعر الإغلاق السابق.

وانخفضت عقود خام برنت، وخام غرب تكساس الوسيط، الأسبوع الماضي مع تراجع برنت بأكثر من خمسة بالمئة وتراجع غرب تكساس الوسيط، بنحو اثنين بالمئة.

أسعار الذهب تتماسك

وتماسكت أسعار الذهب في ظل تداولات هزيلة بسبب عطلة، اليوم الإثنين، لتظل قرب المستوى المهم، البالغ 1500 دولار، إذ تلقت الدعم من الضبابية المحيطة بالحرب التجارية، ومخاوف من تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي.

ولم يسجل الذهب في المعاملات الفورية تغيرا يذكر عند 1496.42 دولار للأوقية (الأونصة)، واستقر الذهب في العقود الأميركية الآجلة عند 1508.10 دولار للأوقية.

والعديد من الأسواق في آسيا، بما في ذلك سنغافورة واليابان، مغلقة في عطلة يوم‭ ‬الإثنين.

أما بالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، فتراجعت الفضة 0.1 بالمئة إلى 16.93 دولار للأوقية، فيما زاد البلاتين 0.3 بالمئة إلى 861.29 دولار وربح البلاديوم 0.3 بالمئة إلى 1425.88 دولار للأوقية.

وأطلق تصاعد الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم، موجة ارتفاع قوية لأسعار الذهب، التي صعدت نحو ستة بالمئة منذ بداية الشهر الجاري، وبرزت المخاوف بشأن الآثار المدمرة للحرب التجارية بفعل تحذير صادر عن "غولدمان ساكس" بشأن تنامي خطر الركود، وقول البنك إنه لم يعد يتوقع إبرام اتفاق تجاري قبل الانتخابات الرئاسية الأميركية التي ستُجرى في عام 2020.