عجز الميزانية الأميركية يرتفع بـ27% في 10 أشهر

عجز الميزانية الأميركية  يرتفع بـ27% في 10 أشهر
(أ ب)

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، أمس الإثنين، أن العجز في ميزانية الحكومة، ارتفع بمقدار 183 مليار دولار إلى 867 مليار دولار، خلال الأشهر العشرة الأولى من عام الميزانية هذا، بسبب الفجوة بين الإنفاق، وتحصيل الضرائب.

وقالت الوزارة إن العجز في السنة المالية الحالية حتى تموز/ يوليو الماضي، ارتفع بنسبة 27 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

وارتفع الإنفاق بنسبة 8 بالمئة إلى 3.73 تريليون دولار، وارتفعت الإيرادات الضريبية 3 بالمئة إلى 2.86 تريليون دولار.

وأدى خفض الضرائب الذي فرضه الرئيس دونالد ترامب بمقدار 1.5 تريليون دولار، والإنفاق الجديد المتفق عليه العام الماضي، إلى تضخيم الفجوة بين ما تنفقه الحكومة الفيدرالية وما تستلزمه.

ويتوقع مكتب الميزانية التابع للكونغرس أن يبدأ العجز في تجاوز تريليون دولار في العام خلال 2022.

وأدت سياسات ترامب الذي تعهد في السابق، بسد العجز الحكومي، إلى توسيع الفجوة بدلا من تقليلها.

ويُشار إلى أن هذه المرّة الأولى التي يرتفع بها العجز الحكومي المالي بهذا الشكل، منذ العام 2012، في أعقاب الأزمة المالية عام 2008.