توقُّع ارتفاع عجز الموازنة السعودية في العام الجاري

توقُّع ارتفاع عجز الموازنة السعودية في العام الجاري
توضيحية من الأرشيف (أ ب)

توقع صندوق النقد الدولي، يوم الإثنين، ارتفاع عجز الموازنة السعودية إلى 6.5 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في 2019، مقابل 5.9 بالمئة في 2018، كما توقع أيضا تراجع النمو إلى 1.9 بالمئة العام الجاري، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وأرجع الصندوق في تقرير، الارتفاع المتوقع إلى زيادة متوقعة أيضا في الإنفاق عن السقف المدرج في الموازنة بما يفوق الزيادة في الإيرادات غير النفطية، فيما توقعت الحكومة السعودية عجزا بنحو 34 مليار دولار في موازنة 2019.

في المقابل، توقع الصندوق أن ينخفض عجز الموازنة السعودية إلى 5.1 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في 2020، كما توقع تراجع نمو الناتج المحلي السعودي (نمو الاقتصاد) إلى 1.9 بالمئة العام الجاري، نظرا لتراجع إنتاج النفط الملتزم به ضمن اتفاق "أوبك +"، ما يدفع لتراجع نمو الناتج المحلي النفطي إلى 0.7 بالمئة.

وبحسب التقرير نفسه، تراجع معدل البطالة بين المواطنين السعوديين، معتبرا مع ذلك أنه لا يزال مرتفعا، إذ يبلغ معدل البطالة بين السعوديين 12.5 بالمائة بنهاية الربع الأول لـ2019.

وتُعدّ السعودية أكبر منتج للخام في منظمة "أوبك"، بمتوسط إنتاج يومي يبلغ 9.8 ملايين برميل، وأكبر مُصدر بمتوسط 7 ملايين برميل يوميا.

ويتألف تحالف (أوبك+) من الدول الأعضاء في أوبك بالإضافة إلى منتجين مستقلين بقيادة روسيا.

وبدأ تحالف "أوبك+" خفض إنتاج النفط بواقع 1.2 مليون برميل يوميا في مطلع 2019 حتى نهاية آذار/ مارس   2020.

يُذكر أن الاقتصاد السعودي، نما في عام 2018، 2.4 بالمائة مقابل انكماش بـ0.7 بالمائة في 2017.