الصين قد تشتري منتجات زراعية أميركية لإنهاء الحرب التجارية

الصين قد تشتري منتجات زراعية أميركية لإنهاء الحرب التجارية
توضيحية (pixabay)

نقلت صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست" عن مصدر قالت إنه مُطلع، أن الحكومة تعتزم الموافقة على شرط زيادة شراء المنتجات الزراعية الأميركية، كحل للتوتر التجاري المُستمر بينها وبين الولايات المتحدة منذ العام الماضي.

وقال المصدر للصحيفة إن المسؤولين يناقشون نص الاتفاق التجاري، الذي ستجري مراجعته في لقاء يجمع كبار المفاوضين من البلدين بواشنطن الشهر المقبل.

وأضاف المصدر أم نص الاتفاق يستند إلى مسودة تم التفاوض عليها بين الجانبين في نيسان/ أبريل الماضي.ن الماضي.

ومرارا أعرب الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن أمله في أن تشرع الصين قريبا في شراء المنتجات الزراعية من بلاده.

وقال ترامب، في تغريدة على "تويتر"، إن مؤخرا "الصين تخذلنا لعدم شراء المنتجات الزراعية من مزارعينا، كما قالت".

وخلال فترة التهدئة بين البلدين في كانون الأول/ ديسمبر 2018، التزمت الصين بشراء أكثر من 20 مليون طن من فول الصويا والذرة ولحم الخنزير من الولايات المتحدة.

وبعد انهيار المحادثات في أيار/ مايو الماضي، قالت الصين إنها ستواصل الالتزام بطلبيات المشتريات، إلا أنها طلبت تأجيل بعض الشحنات.

وأضاف المصدر الذي تحدث لصحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست" أن بكين عرضت شراء منتجات أميركية مقابل تأخير تطبيق سلسلة من التعريفات الأميركية وتخفيف الحظر على سلسلة الإمدادات لشركة "هواوي" الصينية العملاقة للاتصالات.

وكشف المصدر أن الصين يمكنها أيضا أن توفر مزيدا من فرص الوصول إلى الأسواق وحماية أفضل للملكية الفكرية وتخفيض الطاقة الصناعية الزائدة، ولكنها ستكون أكثر ترددا في تقديم تنازلات بشأن الدعم والسياسة الصناعية وإصلاح المؤسسات المملوكة للدولة.

وقال رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ، في تجمع لممثلي قطاع الأعمال بالولايات المتحدة اليوم إن بلاده "تريد حلاً مقبولاً بشكل متبادل للنزاع التجاري".

وأضاف أن الصين ترحب باستثمارات الشركات الأميركية في الصين وأن الانفتاح والإصلاح في البلاد سيستمران.

والصين، أكبر مستورد للنفط الخام في العالم، بمتوسط 10 ملايين برميل يوميا، وثاني أكبر مستهلك له بعد الولايات المتحدة بـ 12.5 مليون برميل يوميا.