الاحتجاجات المصرية كلفت البورصة 60 مليار جنيه

الاحتجاجات المصرية كلفت البورصة 60 مليار جنيه
(أ ب)

صرّح الرئيس التنفيذي لبورصة مصر، محمد فريد، إن تراجع أسعار الأسهم، التي شهدتها البورصة مطلع الأسبوع الحالي حتى الثلاثاء الماضي، "غير مبرر".

تصريحات فريد وردت في مقابلة مع قناة "MBC مصر"، مساء أمس الأربعاء، أشار خلالها أن السوق استعادت جزءا من تراجعات القيمة السوقية، في تعاملات الأربعاء.

ومنذ مطلع الأسبوع الجاري حتى نهاية تعاملات الثلاثاء، تعرضت الأسهم المصرية لضغوط بيع حادة، في ظل المخاوف من الاحتجاجات التي شهدتها بعض المدن يوم الجمعة الماضية.

وذكر فريد، أن البورصة طلبت من الشركات المدرجة، الإفصاح عن سبب التراجع في أسعار الأسهم، "لكن كل الشركات نفت وجود أي أحداث غير معلنة من شأنها التأثير السلبي على الأداء المالي والتشغيلي".

وتكبدت بورصة مصر خسائر فادحة، وتراجع رأسمالها السوقي 60 مليار جنيه (3.7 مليارات دولار)، مع نزول المؤشر الرئيس لأدنى مستوياته منذ مطلع آب/ أغسطس الماضي.

وتسببت التراجعات الحادة في جلسة الأحد الماضي، إلى تعليق التداولات في السوق المصرية لمدة 30 دقيقة وذلك للمرة الأولى منذ تشرين الثاني/ نوفمبر 2016.

وعوضت الأسهم المصرية أمس الأربعاء، جانبا من تراجعاتها مع ارتفاع مؤشرها الرئيس "إيجي أكس 30"، الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة، بنسبة 3.22 بالمئة وصولا إلى 13594 نقطة.

 

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ