السعودية: انخفاض قيمة الصادرات تُقلّص فائض التجارة

السعودية: انخفاض قيمة الصادرات تُقلّص فائض التجارة
(أرشيفيّة - أ ب)

تراجَعَ فائض ميزان التجارة الخارجيّة للسعودية، بنسبة 17.1% على أساس سنوي في أول 7 أشهر من العام الجاري، وفق مسحٍ قالت وكالة "الأناضول" للأنباء إنها أجرته استنادًا إلى بيانات صادرة عن الهيئة العامة للإحصاء في السعودية.

وبلغ فائض الميزان التجاري السعودي 70.4 مليار دولار، فيما كان يبلغ خلال الفترة المناظرة من عام 2018، نحو 84.8 مليار دولار، علمًا بأن التراجُع يشمل التجارة النفطيّة وغير النفطيّة.

وانخفضت قيمة الصادرات السلعية، بنسبة 6 بالمئة، إلى 156.6 مليار دولار، بينما ارتفعت الواردات بنسبة 5.5 بالمئة، إلى 86.2 مليار دولار.

وهبطت قيمة الصادرات النفطية للسعودية خلال الفترة المذكورة، بنسبة 6 بالمئة‏، إلى 121.4 مليار دولار.

وكان الفائض التجاري السلعي للسعودية، قد ارتفع خلال عام 2018، بنسبة 87.5 بالمئة، إلى 159.3 مليار دولار، مقارنة مع 85 مليار دولار في 2017.

وتُعدّ السعودية ثالث أكبر منتج للنفط الخام في العالم، بعد الولايات المتحدة وروسيا، بمتوسط 9.8 ملايين برميل يوميا، وأكبر مُصدر عالمي بنحو 6.4 ملايين برميل يوميا.

وكان صندوق النقد الدولي، قد توقّع قبل نحو 3 أسابيع، ارتفاعَ عجز الموازنة السعودية إلى 6.5 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في 2019، مقابل 5.9 بالمئة في 2018، كما توقع أيضا تراجع النمو إلى 1.9 بالمئة العام الجاري.

وأرجع الصندوق في تقرير، الارتفاع المتوقع إلى زيادة متوقعة أيضا في الإنفاق عن السقف المدرج في الموازنة بما يفوق الزيادة في الإيرادات غير النفطية، فيما توقعت الحكومة السعودية عجزا بنحو 34 مليار دولار في موازنة 2019.