"التجارة العالمية" تخفض توقعاتها نتيجة الحرب التجارية

"التجارة العالمية" تخفض توقعاتها نتيجة الحرب التجارية
(أ ب)

نشرت منظمة التجارة العالمية، اليوم الثلاثاء، توقعاتها حول نمو التجارة العالمية للعام الحالي، والتي قالت إنها تراها أكثر انخفاضا مما توقعت في السابق، بسبب الحرب التجارية الصينية الأميركية.

وخفضت المنظمة توقعاتها للنمو من 2.6 إلى 1.2 بالمئة، بسبب التوتر خصوصا بين الصين والولايات المتحدة.

وقال المدير العام للمنظمة، روبرتو ازيفيدو، في بيان إن "الآفاق السلبية للتجارة غير مشجعة، ولكن لم تكن غير متوقعة" مشيرا إلى ان "النزاعات التجارية تزيد الشكوك" حيال النمو.

وكان خبراء المنظمة حذروا في اجتماعهم في نيسان/ أبريل الماضي، من أن التهديدات المنتظمة على غرار الفرض المتبادل للرسوم الجمركية بين واشنطن وبكين، سيؤدي إلى عرقلة التجارة.

ولم تتمكن الصين والولايات المتحدة حتى الآن من الاتفاق على رفع الحواجز الجمركية، ويعد الرئيس دونالد ترامب لفرض قيود جديدة على الاستثمارات الصينية.

وأضاف مدير المنظمة أن "النزاعات التجارية تزيد من الشكوك، ما يدفع بعض الفاعلين إلى تأخير الاستثمارات في مجال الإنتاجية التي هي أساسية لرفع مستويات العيش".

كما حذر من تهديد يمكن أن يطال إيجاد فرص عمل جديدة "لأن الشركات توظف عددا أقل من العمال في إنتاج سلع وخدمات موجهة للتصدير".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"