ارتفاع أسعار النفط بفعل الاحتجاجات في العراق

ارتفاع أسعار النفط بفعل الاحتجاجات في العراق
مضخة ضخ في حقل نفط في حوض بيرميان في تكساس (أ ب)

شهدت أسعار النّفط الخام ارتفاعًا صباح اليوم، الثلاثاء، بفعل ازدياد المخاوف بشأن الإمدادات، بسبب الاضطرابات لدى منتجي الخام في كل من العراق والإكوادور.

وارتفعت الأسعار بعد تنحية مخاوف الطلب على المعروض جانبا، ووسط ترقّب المستثمرين لما ستسفر عنه محادثات التجارة الأميركية الصينية هذا الأسبوع.

وبحلول الساعة 6:52 بتوقيت غرينتش، ارتفع خام "برنت" 44 سنتا، أي ما نسبته 0.8 بالمئة، ليصل إلى 58.79 دولار للبرميل، فيما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 42 سنتا، أي بنسبة 0.8 بالمئة، إلى 53.17 دولار للبرميل.

ويغلب الحذر على تعاملات المستثمرين قبيل المحادثات الأميركية الصينية، والتي من المقرر أن تُجرى في واشنطن يوم الخميس المقبل، على الرغم من أنه من غير المتوقع أن تتمخض عن اتفاق شامل لإنهاء الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.

في المقابل هدّدت احتجاجات في العراق والإكوادور بتعطيل الإنتاج من كلا البلدين العضوين بمنظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك".

وارتفع عدد القتلى بالعراق، ثاني أكبر منتج في "أوبك"، بعد أسبوع من الاضطرابات. فيما قالت وزارة الطاقة في الإكوادور، وهي من أصغر المنتجين بأوبك والتي من المقرر أن تخرج من عضوية المنظمة العام المقبل، إن احتجاجات ضد إجراءات تقشف قد تقلص إنتاجها النفطي بواقع 59 ألفا و450 برميلا يوميا.