أميركا تفرض رسومًا جمركية بالمليارات على الاتحاد الأوروبي

أميركا تفرض رسومًا جمركية بالمليارات على الاتحاد الأوروبي
سلع فرنسية تشحن للولايات المتحدة الأميركية (أ ب)

فرضت واشنطن، اليوم الجمعة، رسوما جمركية على سلسلة واسعة من السلع المستوردة من الاتحاد الأوروبي بقيمة 7,5 مليار دولار، في إجراء تصعيدي جديد للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على الرغم من التهديدات الأوروبية باتخاذ تدابير انتقامية.

ودخلت هذه الرسوم الجمركية حيز التنفيذ عند الساعة 03:01 فجر اليوم، وتشمل الطائرات التي تنتجها مجموعة "إيرباص" للصناعات الجوية، والنبيذ الفرنسي والويسكي الإسكتلندي، وعشرات السلع الأخرى.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت مطلع الشهر الجاري، عزمها على فرض هذه الرسوم على سلع أوروبية بقيمة 7,5 مليارات دولار، بعدما أجازت منظمة التجارة العالمية لواشنطن المضي قدما في خطوتها ردا على دعم الاتحاد الأوروبي شركة "إيرباص" لصناعة الطائرات.

وتبلغ هذه الرسوم عشرة في المئة على الطائرات المستوردة من الاتحاد الأوروبي، و25 في المئة على منتجات أخرى، بينها النبيذ والجبن والقهوة والزيتون، حسب لائحة نشرها مكتب الممثل الأميركي للتجارة.

وأوضح أن الجزء الأكبر من العقوبات سيطبق على السلع المستوردة من فرنسا وألمانيا وإسبانيا وبريطانيا، "الدول الأربع التي تقف وراء الدعم المالي غير القانوني" المقدم لمجموعة الصناعات الجوية الأوروبية.

وفتح قرار إدارة ترامب بفرض ضرائب جديدة على سلع مستوردة من الاتحاد الأوروبي، فصلًا جديدًا في حروب التجارة العالمية التي تزيد المخاوف من حدوث ركود عالمي.

في المقابل، قد يدفع القرار الأميركي الاتحاد الأوروبي، إلى "اتخاذ خطوات مماثلة، وفق تصريحات صدرت في وقت سابق عن المتحدث باسم المفوضية الأوروبية، دانييل روزاريو.

ويتوقع الاتحاد الأوروبي أنه سيحسم خلال الأشهر المقبلة، قضية تتعلق بدعم الولايات المتحدة شركة تصنيع الطائرات الأميركية "بوينغ"، لصالحه، ما قد يمكنه من مجاراة التصعيد الأميركي.

وقال روزاريو: "هذه خطوة ستضرب أولاً وقبل كل شيء المستهلكين والشركات الأمريكية، وستجعل الجهود من أجل التوصل إلى تسوية عن طريق التفاوض أكثر تعقيدا".