آمال باتفاق تجاري أميركي-صيني ترفع أسعار النفط

آمال باتفاق تجاري أميركي-صيني ترفع أسعار النفط
توضيحية (pixabay)

شهدت أسعار النّفط ارتفاعًا منذ مساء أمس الثّلاثاء، متأثّرةً بتصريحات صينيّة أشارت إلى تقدّم في محادثاتها مع الولايات المتحدة وسط ارتفاع الآمال بانفراج أزمة الحرب التّجاريّة بينهما.

وعلى الرّغم من ارتفاع الأسعار، إلّا أنّ المكاسب قيدتها ضغوط من توقعات بزيادة في مخزونات الخام في الولايات المتحدة حيث من المتوقع أن تواصل المخزونات الارتفاع لسادس أسبوع على التوالي.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج "برنت" جلسة التداول مرتفعة 74 سنتا، أو 1.3 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 59.70 دولار للبرميل، كما أغلقت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط مرتفعة 85 سنتا، أو 1.6 بالمئة، إلى 54.16 دولار للبرميل.

وقال نائب وزير الخارجية الصين لو يوتشنغ، أمس الثلاثاء إن الصين والولايات المتحدة حققتا تقدما في محادثاتهما التجارية، وإن أي مشاكل يمكن حلها ما دام الجانبان يحترم كل منهما الآخر.

وقال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يوم الإثنين، إن جهود إنهاء الحرب التجارية مع الصين تسير بشكل طيب وإن المفاوضين من البلدين يعملون علي بلورة نص اتفاق المرحلة الأولى ليوقعه زعيما البلدين الشهر المقبل في اجتماعهما في قمة "أبيك".

وكتب بنك "إيه. إن. زد" في مذكرة أنّه "يسود تفاؤل حذر أسواق السلع الأولية وسط مؤشرات على قرب توقيع اتفاق تجارية بين الولايات المتحدة والصين".

 

وتوقع صندوق النقد الدولي الأسبوع الماضي أن تأثيرات الحرب التجارية بين أميركا والصين في أرجاء العالم ستبطئ النمو العالمي في 2019 إلى 3 بالمئة وهو ما سيكون أضعف معدل في عشر سنوات.

وقلص بنك "غولدمان ساكس" يوم الثلاثاء توقعاته لنمو الطلب العالمي للنفط لعام 2020 إلى 1.3 مليون برميل يوميا من 1.4 مليون برميل في وقت سابق. كما قلص توقعات نمو إنتاج النفط الصخري الأميركي للعام المقبل إلى 0.7 مليون برميل يوميا، مقابل توقعات سابقة عند مليون برميل يوميا.