بوادر التوصل لاتفاق تجاري صيني أميركي ترفع أسعار النفط

بوادر التوصل لاتفاق تجاري صيني أميركي ترفع أسعار النفط
(أ ب)

سجلت أسعار النفط، اليوم الأربعاء، ارتفاعا طفيفا، متأثرة بتزايد احتمال توصل الولايات المتحدة، والصين، إلى اتفاق يُنهي حربهما التجارية المستمرة منذ العام الماضي، وتلميحات إيرانية إلى خفض إضافي للإنتاج النفطي، الشهر المقبل.

ووصل خام برنت، إلى أعلى مستوياته في أكثر من شهر بعد دفعة تلقاها في الجلسة السابقة من تنامي التوقعات بإبرام اتفاق تجاري بين الولايات المتحدة والصين، وبلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم كانون الثاني/ يناير، 62.49 دولار للبرميل بحلول الساعة 14:34، مرتفعة بـ80 سنت، لتمحو الخسائر السابقة وتصل إلى مستويات ذروة لم تسجلها منذ 27 أيلول/ سبتمبر الماضي.

كما ارتفعت عقود الخام الأميركي تسليم كانون الأول/ ديسمبر 64 سنتا إلى 56.84 دولار للبرميل.

وردا على سؤال عن التوقيت والمكان الذي يُحتمل أن يوقع فيه رئيسا الصين والولايات المتحدة اتفاق التجارة، قالت الصين إن الرئيس شي جين بينغ، ودونالد ترامب، على اتصال مستمر من خلال قنوات مختلفة.

وقفزت الأسعار نحو دولارين للبرميل يوم الجمعة بعدما قال مسؤولون أميركيون إن اتفاقا قد يُوقع هذا الشهر.

وحد من المكاسب أن أظهر مسح انكماش حاد لأنشطة المصانع بمنطقة اليورو في الشهر الماضي إذ تسببت الحرب التجارية واستمرار الضبابية بشأن الانسحاب البريطاني من الاتحاد الأوروبي في ضعف الطلب.

ويوم الاثنين، نُقل عن وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه، قوله إنه يتوقع الاتفاق على مزيد من تخفيضات الإنتاج في الاجتماع القادم لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في كانون الأول/ ديسمبر.

في غضون ذلك، وافق المجلس الأعلى للبترول بأبوظبي على إطلاق آلية تسعير جديدة لخام مربان، وهو الخام الرئيسي الذي تنتجه شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك).