الصين تعلّق فرض رسوم جمركية على منتجات أميركية

الصين تعلّق فرض رسوم جمركية على منتجات أميركية
(أ ب)

أصدرت السلطات الصينية، اليوم الأحد، قرارا بتعليق التعريفات الجمركية التي كانت البلاد تنوي فرضها على سلع أميركية، بعد توصل أكبر اقتصادين في العالم إلى اتفاق أولي لإنهاء الحرب التجارية المستمرة بينهما منذ ما يُقارب عن عامين.

وجاء ذلك في بيان صادر عن لجنة التعريفات الجمركية بمجلس الدولة الصيني، حيث علقت فرض رسوم جمركية على بعض السلع الأميركية ابتداء من 15 كانون الأول/ ديسمبر كانون الأول وذلك بعد اتفاق البلدين على "المرحلة الأولى" من الاتفاق التجاري يوم الجمعة.

ونُشر هذا البيان على المواقع الإلكترونية لإدارات الحكومة بما في ذلك وزارة المالية الصينية بالإضافة إلى وسائل الإعلام الحكومية مثل وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا).

وأضاف البيان أن الصين تأمل بالعمل مع الولايات المتحدة على أساس المساواة والاحترام المتبادل لحل المخاوف الأساسية لكل من الطرفين بشكل ملائم وتشجيع النمو المستقر للعلاقات الاقتصادية والتجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وفي سياق متصل، قال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين، أمس السبت، إن "المرحلة الأولى" من اتفاق التجارة بين الولايات المتحدة والصين "جيدة للغاية" بالنسبة للنمو الاقتصادي العالمي، مضيفا أن المرحلة الثانية ربما تنقسم إلى عدة خطوات.

وهدأت واشنطن وبكين وتيرة حربهما التجارية يوم الجمعة بإعلان اتفاق المرحلة الأولى الذي يقلص الرسوم الجمركية الأميركية في مقابل ما يصفه مسؤولون أميركيون بالقفزة الكبرى التي ستطرأ على المشتريات الصينية من المنتجات الزراعية الأميركية وغيرها من السلع.

وأوضح منوتشين أن التفاصيل الكاملة للاتفاق الجديد بشأن المرحلة الأولى سيعلن في وقت لاحق يوم السبت أو يوم الأحد بعد اتفاق الطرفين على الصياغة.

وقال منوتشين أمام منتدى الدوحة في قطر: "نعتقد باكتمال تنفيذها في كانون الثاني/ يناير، وبعده سننتقل إلى المرحلة الثانية"، مضيفا أن "أهم شيء هو التأكد من أننا ننفذ المرحلة الأولى بموجب اتفاق قابل للتنفيذ، وهو بالفعل كذلك. بعدها سنبدأ التفاوض حول المرحلة الثانية".

وتابع قائلا: "لا تزال هناك مسألة مهمة لم يتم الاتفاق عليها في المرحلة الثانية" مشيرا إلى احتمال تقسيمها إلى عدة خطوات.

وأضاف منوتشين أن الاتفاق مع الصين يهدف إلى تعزيز التبادل التجاري بين البلدين لأعوام طويلة، مشيرا إلى أن الاتفاق سيكون "جيدا للغاية" للنمو العالمي.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص