العقوبات الأميركية تطال شركات عالمية لمساعدتها إيران

العقوبات الأميركية تطال شركات عالمية لمساعدتها إيران
(أرشيفية أ. ب.)

أعلنت الإدارة الأميركية مساء أمس، الخميس، فرض عقوبات على عدة شركات في القطاع النفطي لاتهامها بمساعدة الشركة الإيرانية للنفط في تصدير منتجات قيمتها مئات ملايين الدولارات، بحسب بيان صادر عن وزارة الخزانة.

وهذه الشركات المصنفة على أنّها سهّلت عمليات التصدير المخالفة للعقوبات الاقتصادية الأميركية المفروضة على إيران هي: "تريليانس بتروكميكل كو" ومقرّها هونغ كونغ، و"سايج انرجي اتش.كاي. ليميتد" وأيضاً مقرّها هونغ كونغ، و"بيكفيو اندستري كو" ومقرّها شانغهاي و"بينيثكو دي. ام. سي" ومقرّها دبي.

وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين، في البيان، إنّ "قطاعي النفط والبتروكيميائيات يمثّلان مصادر تمويل للأنشطة الإرهابية للنظام الإيراني في أنحاء العالم كافة، ويسهّلان استخدام القوة ضدّ شعبه".

ومن جانبه أشار روحاني، الثلاثاء الماضي، إلى أن العقوبات التي تفرضها أميركا على إيران وفرضها الضغوط والمؤامرات ضد الحكومة والشعب الفنزويلي، واعتبر هذه الممارسات جريمة ضد الإنسانية، مؤكدًا أنه "لا شك أن الشعوب المستقلة ستصمد أمام هذه الضغوط والمؤامرات".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة