"فيسبوك" يبدي استعداده لدفع مبلغ أكبر ضمن الإصلاحات الضريبية

"فيسبوك" يبدي استعداده لدفع مبلغ أكبر ضمن الإصلاحات الضريبية
(أ ب)

يبدو أنّ شركة "فيسبوك" قد بدأت تظهر استعدادها لدفع ضريبة إضافية، وسط تقبّل لفكرة تطبيق إصلاحات ضريبيّة حول العالم، كما يستدلّ من مقتطفات كلمة يلقيها الرئيس التنفيذي للشركة، مارك زوكربرج، غدًا السبت.

ومن المنتظر أن تعاد صياغة القواعد الضريبية عبر الحدود، بعدما سعت 137 دولة في الشهر الماضي إلى تجنب حرب تجارية بسبب التعدد الضريبي على الخدمات الرقمية في العالم.

ومن المنتظر أن يقول زوكربرج في كلمته أمام مؤتمر ميونيخ للأمن أنّه يدرك "أن هناك إحباطا إزاء أسلوب فرض الضرائب على شركات التكنولوجيا في أوروبا. نحن أيضا نريد إصلاحا ضريبيا ويسرني أن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تدرس ذلك".

ومن المتوقع أن يضيف أنّه "نريد أن تنجح عملية منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية حتى يترسخ نظام مستقر يعول عليه. ونحن متقبلون لفكرة أن هذا قد يعني أن علينا دفع مزيد من الضرائب في أماكن مختلفة بموجب إطار عمل جديد".

وتستفيد شركات مثل "أمازون" و"فيسبوك" و"جوجل" من القواعد الحالية لأنها تتمكن من تسجيل الأرباح في دفاتر دول منخفضة الضرائب مثل أيرلندا أيا كان مكان عملائها.

وأعلنت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في الشهر الماضي أن مسؤولين حكوميين اتفقوا على التفاوض بشأن قواعد جديدة تتعلق بمكان سداد الضريبة وحصة الأرباح التي يتعين دفع الضريبة عنها.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة