الدولار يقترب لأدنى مستوى في 5 أشهر

الدولار يقترب لأدنى مستوى في 5 أشهر
توضيحية (pixabay)

وصل الدولار قرب أدنى مستوى في خمسة أشهر مقارنة بالين، اليوم الأربعاء، بعدما انخفضت أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس، إلى جانب هبوط عائدات سندات الخزانة الأميركية مما زاد القلق بشأن فيروس كورونا.

وجرى تداول العملة الأميركية أيضا قرب أدنى مستوياتها منذ عامين مقابل الفرنك السويسري، مع تدافع المستثمرين إلى الملاذات الآمنة التقليدية إذ أن خفض أسعار الفائدة لا يكفي لموازنة المخاطر التي يشكلها انتشار فيروس كورونا في أنحاء العالم.

وكان اليورو من بين العملات التي استفادت بأكبر قدر من ضعف الدولار بوجه عام إذ راهن متعاملون على أن المركزي الأميركي سيخفض الفائدة بأكثر مما سيفعل البنك المركزي الأوروبي.

وتراجع الدولار إلى 106.85 ين في آسيا يوم الأربعاء، وهو أدنى مستوياته في قرابة خمسة أشهر، ثم استقر عند 107.36 ين، وبلغت العملة الأميركية 0.9566 فرنك سويسري قرب أضعف مستوياتها في نحو عامين.

وفاجأ المركزي الأميركي المستثمرين بخفض أسعار الفائدة إلى 50 نقطة أساس إلى نطاق مستهدف بين واحد في المئة و1.25 في المئة يوم الثلاثاء، قبل أسبوعين من اجتماع اعتيادي مقرر بشأن السياسات.

وفي تعاملات السوق الداخلية، قفز اليوان لأعلى مستوى في ستة أسابيع عند 6.9288 للدولار في مؤشر آخر على ميل صوب ضعف الدولار الأميركي.

وتجاهل اليوان بيانات تُظهر أن نشاط قطاع الخدمات الصيني تعثر ليسجل أضعف مستوياته على الإطلاق في فبراير شباط، لكن الأرقام السلبية توفر إشارة أخرى على الأثر الاقتصادي لانتشار الفيروس الشبيه بالإنفلونزا.