التوتر الأميركي الصيني بشأن هونغ كونغ يرفع الدولار

التوتر الأميركي الصيني بشأن هونغ كونغ يرفع الدولار
أرشيفية (أ ب)

تأثر الدولار الأميركي اليوم الإثنين، بشكل إيجابي من تصاعد التوترات السياسية بين الولايات المتحدة والصين مع توجه الأخيرة نحو بسط سيطرة إضافية على هونغ كونغ.

وارتفع الدولار في أعقاب هذه التوترات إذ لجأ المستثمرون نحو عملات الملاذ الآمن، التي ازداد الطلب عليها.

ونزل اليوان والدولاران الأسترالي والنيوزيلندي مع تأثر أسواق النقد الأجنبي بالعزوف عن المخاطرة.

وتراجع الجنيه الاسترليني بعد مطالبة أعضاء في حزب المحافظين الذي يتزعمه رئيس الوزراء بوريس جونسون، باستقالة مساعد بارز له خالف قيود السفر خلال إجراءات العزل المفروضة لاحتواء فيروس كورونا.

وقال مسؤول كبير في البيت الأبيض إن خطة الصين فرض قانون أمني على هونغ كونغ، المستعمرة البريطانية السابقة، قد يقود لفرض عقوبات أميركية على الصين مما قد يغذي التوتر الذي يشوب بالفعل العلاقات بين أكبر اقتصادين في العالم.

وقال المدير العام للبحوث لدى معهد الأبحاث "جايتامي.كوم"، تاكويا كاندا، في طوكيو، إن "مبعث القلق الأكبر هو التوتر بين الولايات المتحدة والصين. الأوضاع كانت سيئة بالفعل، ومن المرجح أن تزداد سوءا بسبب قانون هونج كونج الأمني. يدعم هذا تداولات تحاشي المخاطرة، وهو شيء إيجابي للدولار والين".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"