البنك الدولي يلغي قرضًا لبنانيًا

البنك الدولي يلغي قرضًا لبنانيًا
مرفأ بيروت بعد الانفجار (أ. ب.)

ألغى البنك الدولي قرضا لتمويل بناء سدّ في لبنان، يقول أنصار البيئة إنه قد يدمر منطقة غنية بتنوعها البيولوجي.

وقال البنك في بيان يوم الأمس، الجمعة، إنه كان حذر الحكومة اللبنانية من سحب اتفاقه "بسبب شروط أولية لم تتحقق لبدء البناء".

في حزيران/ يونيو عُلّق العمل بسدّ بسري جزئيا بعد إثارة البنك مخاوف حيال عملية التنفيذ، وأمهل البنك لبنان حتى 4 أيلول/ سبتمبر للعمل على حلول لمواضيع محددة تتعلق بالتشغيل والصيانة وحماية البيئة.

وقال البنك إن "الجزء الملغى من القرض هو 244 مليون دولار، وإن الإلغاء يسري على الفور".

كان من المقرر بناء هذا السدّ في منطقة وادي بسري، على بعد ثلاثين كيلومترًا جنوب العاصمة اللبنانية. ويُتوقع أن يؤمن المشروع مياه الشفة لـ1.6 مليون نسمة في منطقة بيروت الكبرى.

ورغم تطمينات سابقة من الحكومة اللبنانية والبنك الدولي إلا أن ناشطين بيئيين ومزارعين يعربون عن خشيتهم من تداعيات بناء السدّ، لما سيترتب عنه من مصادرة عدد كبير من الأراضي الزراعية وقطع آلاف الاشجار والقضاء على تنوع بيولوجي لافت يميز تلك المنطقة.