الأمم المتحدة تحذر: قُرابة 1.2 مليار طفل يعيشون الفقر جراء كورونا

الأمم المتحدة تحذر: قُرابة 1.2 مليار طفل يعيشون الفقر جراء كورونا
السودان (أ. ب.)

حذرت الأمم المتحدة اليوم، الخميس، من ارتفاع عدد الأطفال الذين يعيشون في فقر متعدد الأبعاد إلى ما يقرب من 1.2 مليار، نتيجة جائحة فيروس كورونا. جاء ذلك خلال دراسة أجرتها كل من منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونسيف" ومنظمة "إنقاذ الطفولة" غير الحكومية (مقرها بريطانيا).

ويمثل هذا الرقم زيادة بنسبة 15 بالمئة في عدد الأطفال الذين يعيشون في حرمان في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل، بزيادة 150 مليون طفل منذ بداية الجائحة.

واعتمد تحليل الفقر متعدد الأبعاد على بيانات متعلقة بإتاحة التعليم والرعاية الصحية والإسكان والتغذية والمرافق الصحية والمياه للأطفال من أكثر من 70 دولة.

وأشارت الدراسة أن حوالي 45 بالمئة من الأطفال كانوا "محرومين بشدة" من واحد على الأقل من هذه الاحتياجات الحيوية قبل انتشار الجائحة.

كما حذرت الدراسة من أنه من المرجح أن يتفاقم الوضع في الأشهر المقبلة، مشيرة أن "الأطفال الأفقر يزدادون فقرًا أيضًا".

وأضافت أن الحماية الاجتماعية والسياسات المالية الشاملة والاستثمارات في الخدمات الاجتماعية والتدخلات في التوظيف وسوق العمل لدعم الأسر "ضرورية لانتشال الأطفال من الفقر ومنع المزيد من الدمار".

ولفتت أن هذا يشمل توسيع سبل الوصول إلى الرعاية الصحية وتوفير الأدوات والتكنولوجيا اللازمة للأطفال لمواصلة تعليمهم عن بعد وكذلك الاستثمار في السياسات الصديقة للأسرة.

ووفقا للدراسة، فإن متوسط ​​عدد حالات الحرمان الشديد لكل طفل كان حوالي 0.7 قبل الجائحة، ليرتفع إلى 0.85 بعدها.

حتى عصر الخميس، تجاوز عدد مصابي كورونا بالعالم، 30 مليونا و101 ألفا، توفي منهم أكثر من 946 ألفا، وتعافى ما يزيد على 21 مليونا و853 ألفا، وفق موقع "ورلدو ميتر".