بورصة الخليج: السعوديّة في صعود والباقيّات في تراجع

بورصة الخليج: السعوديّة في صعود والباقيّات في تراجع
دبي (أ. ب.)

أغلقت معظم مؤشرات أسواق الأسهم الخليجية متراجعة، مساء اليوم الخميس، مع طغيان بيانات سلبية مثبطة حول اقتصادات المنطقة، وتوسيع قيود مواجهة تفشي فيروس كورونا، على ارتفاع أسعار النفط الخام.

وخالفت السوق السعودية الاتجاه صعودا، منهية موجة تراجع لأربع جلسات متتالية.

وبحلول ساعات المساء، كانت عقود خام برنت القياسي تسليم نيسان/ أبريل، مرتفعة بمقدار 15 سنتا أو بنسبة 0.26 بالمئة، لتتداول عند 58.84 دولارا للبرميل.

وزادت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأميركي، تسليم آذار/ مارس بمقدار 44 سنتا أو بنسبة 0.79 بالمئة، إلى 56.13 دولارا للبرميل.

لكن استمرار توسيع قيود مواجهة كورونا، بما في ذلك إغلاق المنافذ الحدودية وتقييد حركة الطيران ووقف أنشطة اقتصادية، إضافة إلى تقارير سلبية صدرت هذا الأسبوع، عن وكالة تصنيف عالمية، حالت دون تأثير إيجابي لارتفاع أسعار الخام.

وارتفع مؤشر السوق السعودية بنسبة 0.88 بالمئة إلى 8617.87 نقطة، بدعم مكاسب أسهم البنوك، فارتفعت أسهم "مصارف الراجحي" و"الأهلي التجاري"، بنسبة 3.49 بالمئة و1.65 بالمئة على الترتيب.

وفي الإمارات، أغلقت بورصة دبي على خسائر كبيرة بانخفاض مؤشرها بنسبة 1.54 بالمئة، ليغلق على 2670.84 نقطة.

وقادت الخسائر مجموعة شركات إعمار (العقارية، والتطوير، ومولز) بنسبة 3.54 بالمئة و4.32 بالمئة و2.2 بالمئة على الترتيب، كما نزل سهم بنك "الإمارات دبي الوطني" بنسبة 0.85 بالمئة.

ونزل مؤشر سوق أبوظبي بنسبة 0.19 بالمئة إلى 5664.11 نقطة، بعدما نزلت أسهم بنوك أبوظبي (الإسلامي، والتجاري، والأول) بنسبة 1.99 بالمئة و1.65 بالمئة و0.27 بالمئة على الترتيب.

وهبط مؤشر بورصة قطر بنسبة 0.39 بالمئة إلى 10431.36 نقطة، بعدما نزل سهما "صناعات قطر" و"بنك قطر الوطني" بنسبة 1.51 بالمئة و0.35 بالمئة على الترتيب.

وسجل مؤشر بورصة مسقط ارتفاعا طفيفا بنسبة 0.07 بالمئة، وأغلق عند 3606.12 نقاط، فيما تراجع مؤشر البحرين بنسبة 0.24 بالمئة إلى 1461.22 نقطة.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص