مقتل خليل الشيخ شقيق وزير الشؤون المدنية الفلسطيني خلال شجار في صلح

مقتل خليل الشيخ شقيق وزير الشؤون المدنية الفلسطيني خلال شجار في صلح
خليل الشيخ شقيق وزير الشؤون المدنية الفلسطيني

قُتل مساء الأربعاء، خليل الشيخ، شقيق وزير الشؤون المدنية الفلسطينيّ، حسين الشيخ، إثر إصابته بالرصاص الحيّ في منطقة رام الله، بالضفة الغربية المحتلة.

وجاء في التفاصيل أن الشجار، نشب خلال محاولة صلح بين عائلتين في مدينة البيرة، شارك فيه الشيخ.

وقال مصدر من رام الله، في حديث لموقع "عرب 48"، إن "الشيخ أُصيب بالرصاص الحيّ، في منطقة الصدر"، ما أسفر عن وفاته في مشفى "الهلال" في البيرة، بعد فشل محاولات الإبقاء على حياته.

وأظهرت مقاطع فيديو انتشرت في موقع التواصل الاجتماعيّ "فيسبوك"، تواجدا أمنيا مكثفا في البيرة، ولا سيّما، في محيط مستشفى الهلال الأحمر، عقب الشجار وما تبعه من إطلاقِ نار.

وأظهرت مقاطع فيديو أخرى، شبانًا يُغلقون محلات تجارية في البيرة، في حالة عمّتها الفوضى، وغياب سيادة القانون.

وتشهد الضفة الغربية بشكل عام، مظاهر عديدة، توضح غياب القانون، وغياب دور الأجهزة الأمنية، التابعة للسلطة الفلسطينية، والتي يكون حضورها بارزا، في قمع واعتقال ناشطين اجتماعيين وسياسيين، بين حينٍ وآخر.

بدورها، قالت الشرطة الفلسطينية في بيان، قبيل انتصاف ليل الأربعاء، إنها "والنيابة تحققان بملابسات مقتل مواطن بإطلاق نار في البيرة".

وقال الناطق باسم الشرطة، لؤي ارزيقات، إنه "بناء على إشارة وصلت إلى عمليات شرطة المحافظة حول وصول أحد المواطنين إلى مستشفى الهلال الأحمر بمدينة البيرة مصابا بعيار ناري في الصدر، وبعد فترة وجيزة أعلن الأطباء عن وفاته وعلى الفور تحركت قوة من الشرطة والأجهزة الأمنية للمستشفى".

وأكد ارزيقات أن "النيابة العامة والشرطة باشرتا التحقيق للوقوف على ملابسات الجريمة".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ