مقتل شاب إثر إصابته بجريمة طعن داخل مصنع باللد

مقتل شاب إثر إصابته بجريمة طعن داخل مصنع باللد
المرحوم محمد أمين أبو رياش

قُتل الشاب محمد أمين أبو رياش في جريمة طعن، على ما يبدو، داخل أحد المصانع بمدينة اللد، صباح اليوم الجمعة.

وأفاد الناطق بلسان "نجمة داوود الحمراء" أنه "وصل بلاغ إلى مركز نجمة داوود الحمراء، لواء أيالون، حول إصابة عامل (19 عامًا) بجروح خطيرة وحالته حرجة، خلال عمله في مصنع بالمنطقة الصناعية في اللد. وهرع طاقم طبي تابع للمركز إلى المكان، وتم تقديم الإسعافات الأولية للعامل المصاب، ومن ثم تم نقله إلى مستشفى ‘أساف هروفيه’ لاستكمال العلاج مع استمرار تقديم الإسعافات ومحاولة إنعاشه".

ووفقا للشرطة، فإنه "وصل بلاغ إلى مركز الشرطة، صباح اليوم الجمعة، مفاده إصابة عامل في مصنع باللد، تم نقله إلى مستشفى ‘أساف هروفيه’ وهو بحالة جرجة ويعاني من جراح بالغة الخطورة، ووفقا للشبهات، بعد تعرضه للطعن، وأقر الطاقم الطبي في المشفى وفاته متأثرًا بجراحه. هذا، ووفقا للتحقيقات الأولية تبين أنّ الحادث يعود لخلفية جنائية وتم فتح تحقيق لمعرفة أسباب الواقعة".

واعتقلت الشرطة شخصين (40 و16 عاما) من سكان مدينة رهط، للاشتباه بضلوعهما في مقتل الشاب.

هذا، وقتل منذ مطلع العام الجاري 2020 ولغاية الآن، 52 ضحية في المجتمع العربي، في جرائم إطلاق نار وطعن، كما تبين من المعطيات أن من بين ضحايا جرائم القتل العرب في البلاد 8 نساء.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ