تظاهرة في الناصرة: "فش سياحة.. فش حياة"

تظاهرة في الناصرة: "فش سياحة.. فش حياة"
"أنقذوا السياحة" في الناصرة، اليوم (عرب 48)

نظّم مرشدو السياحة والعاملون في القطاع الأكثر تضررا بسبب جائحة كورونا تظاهرة هي الأولى من نوعها في مدينة الناصرة، تحت شعار "فش سياحة.. فش حياة"، اليوم الخميس.

وجاءت هذه التظاهرة، على حد قول القائمين عليها، من أجل إنقاذ الحركة السياحية والعاملين فيها، وبهدف تعبئة الرأي العام بأوضاع العاملين في القطاع السياحي عموما وظروف عمل مرشدي السياحة على وجه الخصوص، والضغط على متخذي القرارات في الدوائر الحكومية، من أجل معالجة جذرية لهذا القطاع الحيوي والاقتصادي الهام الذي تلقى ضربة قاضية في ظل جائحة كورونا.

وبدأت التظاهرة بوقفة احتجاجية في ساحة العين، الساعة العاشرة من صباح اليوم، ثم انطلق المشاركون في التظاهرة وهم يرتدون السترات البيضاء، عبر طريق "درب الحجاج" في البلدة القديمة، مرورا بكنيسة "بازيليكا" الناصرة، ووصولا إلى ساحة مركز المدينة قرب مقام شهاب الدين، وهناك واصلوا رفع الشعارات وترديد الهتافات المطالبة بدعم قطاع السياحة.

وشارك في الفعالية الاحتجاجية عدد كبير من العاملين في قطاع السياحة مع أبنائهم وأفراد أسرهم المتضررة بسبب توقف فرع السياحة.

تجدر الإشارة إلى أن نسبة البطالة في الناصرة بلغت 53٪؜ بسبب توقف الأنشطة السياحية وعمل الفنادق وبيوت الضيافة.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ


تظاهرة في الناصرة: "فش سياحة.. فش حياة"

تظاهرة في الناصرة: "فش سياحة.. فش حياة"

تظاهرة في الناصرة: "فش سياحة.. فش حياة"

تظاهرة في الناصرة: "فش سياحة.. فش حياة"