إغلاق كفر قاسم شهرًا بدءًا من الأحد لمواجهة تفشّي كورونا

إغلاق كفر قاسم شهرًا بدءًا من الأحد لمواجهة تفشّي كورونا
توضيحية (أرشيفية - أ ب)

أعلن المجلس المحلي في كفر قاسم، عن إغلاق البلدة لمدّة شهر كامل، بدءًا من الأحد المُقبل، لمواجهة تفشّي فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، ولا سيّما بعد زيادة الإصابات في الأيام الأخيرة.

وأوضح المجلس في بيان مقتضب أصدره قبيل انتصاف ليل الجمعة، أن الإغلاق يأتي "نظرا للزيادة الكبيرة في أعداد المصابين في فترة زمنية قصيرة".

وأضاف: "صدر قرار بإغلاق مدينة كفر قاسم منذ يوم الأحد (المُقبل) لمدة شهر كامل، بالإضافة لإلغاء كافة الأعراس والتجمعات التي كانت سببا في ازدياد أعداد المصابين (بالفيروس)".

وجاء في البيان أن "رئيس البلدية، المحامي عادل بدير، في هذه الأثناء باتصال ماراثوني مع كافة الجهات الرسمية؛ الجبهة الداخلية ووزارة الصحة والشرطة، لمنع الإغلاق أو التخفيف منه قدر المستطاع.

وكانت إدارة المستشفى الإنجليزي في مدينة الناصرة، قد أعلنت صباح الجمعة، عن وفاة مسنة (83 عاما) من يافة الناصرة، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا، الليلة الماضية.

وكانت المسنة التي توفيت، قد عانت عدة أمراض مزمنة في السابق.

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيليّة مساء الجمعة، تسجيل 1642 إصابة جديدة بفيروس كورونا، بعد إجراء 28871 اختبارًا يوم الأمس.

وشهدت الأرقام الواردة عن وزارة الصحة ثباتًا في عدد الحالات الصعبة البالغة 375، ومن بينها 108 أشخاص موصولين بأجهزة التنفس. فيما بلغ عدد المتوفين بكورونا في إسرائيل 665 حالة وفاة.

وبهذه الحصيلة بلغ عدد الإصابات الإجمالية في البلاد 91080 حتى الساعة السادسة من مساء اليوم، الجمعة، بينهم 23450 حالة نشطة و66965 حالة تماثلت لشفاء.

وفي وقت سابق من اليوم، الجمعة، صادق المجلس الوزاري الإسرائيلي لمواجهة انتشار فيروس كورونا (كابينيت كورونا) على معايير موحدة للتجمهر داخل أماكن مغلقة ومفتوحة، وبينها المطاعم ودور العبادة.

وقرر كابينيت كورونا خلال استفتاء تلفوني بين الوزراء، السماح بتجمهر 30 شخصا بالحد الأقصى في ساحة مطعم خارجية، بينما يسمح بتواجد 10 أشخاص داخل مطعم أو دار عبادة لا تتجاوز مساحته 80 مترا مربعا، و20 شخصا داخل مطعم أو دار عبادة تزيد مساحتها عن 80 مترا مربعا.

ويبدأ سريان القرار منذ الساعة الثانية من بعد ظهر الأحد. ووصف القرار المصالح التجارية التي تسري عليها التعليمات، وهي أي مكان عام أو تجاري لم يتم حظر عمله، مثل المجمعات التجارية، المتاحف، السوق، الحوانيت، مواقع سياحية، برك سباحة، نوادي رياضية وغيرها.

وصادق الكابينيت على هذه التعليمات، اليوم، بعدما تم إيقاف اجتماعه أمس في أعقاب الإعلان عن الاتفاق بين إسرائيل والإمارات لتطبيع العلاقات بينهما. صادق المجلس الوزاري الإسرائيلي لمواجهة انتشار فيروس كورونا (كابينيت كورونا) اليوم، الجمعة، على معايير موحدة للتجمهر داخل أماكن مغلقة ومفتوحة، وبينها المطاعم ودور العبادة.

وقرر كابينيت كورونا خلال استفتاء تلفوني بين الوزراء، السماح بتجمهر 30 شخصا بالحد الأقصى في ساحة مطعم خارجية، بينما يسمح بتواجد 10 أشخاص داخل مطعم أو دار عبادة لا تتجاوز مساحته 80 مترا مربعا، و20 شخصا داخل مطعم أو دار عبادة تزيد مساحتها عن 80 مترا مربعا.

ويبدأ سريان القرار منذ الساعة الثانية من بعد ظهر بعد غد الأحد. ووصف القرار المصالح التجارية التي تسري عليها التعليمات، وهي أي مكان عام أو تجاري لم يتم حظر عمله، مثل المجمعات التجارية، المتاحف، السوق، الحوانيت، مواقع سياحية، برك سباحة، نوادي رياضية وغيرها.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ