قصف إسرائيلي يستهدف عدّة مواقع في غزة

قصف إسرائيلي يستهدف عدّة مواقع في غزة
غزة تحت القصف (أرشيفية - الأناضول)

أصيب فلسطينيّ في قصف لطائرات الاحتلال الإسرائيلي، استهدف عدة مواقع في قطاع غزّة المُحاصر، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وذكرت "وفا"، أن القصف، استهدف، "مجموعة من المواطنين شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة وموقعا شماله"، فيما زعم موقع "واللا" الإسرائيليّ، أن القصف استهدف "عددا من أهداف حماس في أنحاء قطاع غزة".

ونقلت "وفا" عن مراسلها، القول، إن "طائرات الاحتلال استهدفت بصاروخ واحد على الأقل، مجموعة من المواطنين شرق مخيم البريج، كما قصف موقعا في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، ما أدى لإصابة مواطن بجروح طفيفة".

بالإضافة إلى ذلك، شن طيران الاحتلال غارة أخرى قرب أبراج "الشيخ زايد"في بيت لاهيا شمال القطاع، وقصفا على موقع غرب خان يونس جنوب قطاع غزة.

وبحسب "المركز الفلسطيني للإعلام"، فقد "شنّت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الجمعة، سلسلة غارات وسط وشمال وجنوب قطاع غزة"، مُشيرا إلى أن "مصادر محلية ذكرت، أن طفلة (3 سنوات) أصيبت بجروح في الوجه نتيجة تطاير شظايا صاروخ إسرائيلي عقب استهداف طائرات الاحتلال لأرض زراعية بصاروخين شرقي مخيم البريج وسط القطاع".

وكانت طائرات ومدفعية الاحتلال، قد قصفت في ساعة مبكرة من فجر الجمعة، أهدافا في أنحاء متفرقة من قطاع غزة. وقال متحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، في تصريح نشره على حسابه في تويتر، إن القصف طال عددا من الأهداف التابعة لحركة حماس في القطاع.

وأضاف المتحدث باسم جيش الاحتلال أنه "تم استهداف موقع تابع لمنظومة الدفاع الجوي التابعة لحماس، وبنية تحتية تحت الأرض (نفق)، ونقاط مراقبة تابعة لمنظمة حماس". وادعى البيان أن الهجمات جاءت ردا على إطلاق البالونات الحارقة من القطاع.

بدوره، قال جيش الاحتلال في بيان: "شنت طائرات ودبابات جيش الدفاع غارات على عدة أهداف تابعة لمنظمة حماس في قطاع غزة".

وأضاف: "خلال الغارات تم استهداف موقع عسكري تابع للقوة البحرية التابعة لحماس بالإضافة إلى بنى تحتية، ومواقع رصد تابعة لها".

وذكر أن "جاءت الغارات ردًا على إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة باتجاه الأراضي الإسرائيلية خلال الأسبوع المنصرم"، وحمّل "حماس مسؤولية ما يجري في قطاع غزة".

وقصفت مدفعية الاحتلال نقطة رصد ت تابعة لحماس شرقي رفح جنوب قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات. كما قصفت مدفعية الاحتلال مرصدًا لحماس شرقي بلدة عبسان في محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

واستهدفت طائرات الاحتلال بدون طيار موقعا آخر لحماس شرق الفراحين شرقي محافظة خانيونس.

وفي مدينة غزة، قصفت طائرات الاحتلال المروحية أرضا زراعية خلف تل المنطار شرق الشجاعية شرق مدينة غزة.

يذكر أن جيش الاحتلال قصف فجر الخميس والأربعاء، أهدافا قال إنها تتبع لحركة حماس، في قطاع غزة، ردا على "إطلاق البالونات".

كما قرر إغلاق معبر كرم أبو سالم، في وجه مواد البناء والوقود، وقلص المساحة المتاحة أمام صيادي الأسماك.

وخلال الأسبوع الماضي شنّ الجيش الإسرائيلي غارات ليلية استهدفت مواقع للحركة التي تسيطر على القطاع وذلك ردّاً على إطلاق بالونات حارقة تسبّبت باندلاع حرائق في مناطق حرجيّة في جنوب إسرائيل.

ويقول مطلقو البالونات الحارقة، إنهم يستخدمونها بهدف إجبار إسرائيل على تخفيف الحصار عن قطاع غزة المفروض منذ عام 2007، والذي تسبب في تردي الأوضاع المعيشية للسكان.