وفاتان بفيروس كورونا في تل السبع ونحف

وفاتان بفيروس كورونا في تل السبع ونحف
الحاجة فرحة وابنها عودة

أعلن قسم العناية المركزيّة لمرضى فيروس كورونا في مستشفى "سوروكا" في بئر السبع، اليوم السبت، وفاة مسنة من بلدة تل السبع، بعد أسبوع من وفاة ابنها متأثرًا بإصابته بالفيروس.

وتلقت المسنة فرحة أبو غانم (أم عويضة) في الشهر الأخير علاجها في قسم العلاج المكثف لمرضى كورونا في مستشفى "سوروكا"، دون العلم بوفاة ابنها البكر عويضة عودة أبو غانم (56 عامًا)، يوم السبت الماضي.

وتوفي الأسبوع الأخير أحمد عودة أبو عوض ( 76 عاما) متأثرا بإصابته بالكورونا، لتفقد عشيرة الجراوين في تل السبع ثلاثة من أبنائها خلال أسبوع واحد.

وعقب وفاة أبو غانم يرتفع عدد الوفيات في النقب لـ7 حالاتٍ، منها: 3 في حورة، 3 في تل السبع، وإصابة واحدة في رهط.

السيدة نجية عباس من قرية نحف

وفي منتصف الليلة الماضية، توفيت في قرية نحف السيّدة نجية عباس، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا، مع الإشارة إلى أنها كانت تعاني من أمراض مزمنة ومشاكل صحيّة أخرى.

ووفق الأنباء الصادرة عن العائلة سيقتصر واجب العزاء على أفراد العائلة وفق التعليمات الصادرة عن وزارة الصحة في البلاد، ولن يتم الإعلان عن موعد الدفن لنفس الأسباب.

وموازاة ذلك، سجلت مدينة رهط في الأسبوع الأخير 50 حالة جديدة، علما أن رئيس بلدية رهط، فايز أبو صهيبان، اضطر للدخول للحجر الصحي بعد إصابة مساعديه بفيروس كورونا. وهذه المرة الثانية على التوالي التي يضطر أبو صهيبان للدخول للحجر إثر إصابات في البلدية.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ