وفاة مسنين من أم الفحم ودير الأسد بكورونا

وفاة مسنين من أم الفحم ودير الأسد بكورونا
محطة فحص كورونا في أم الفحم

أعلن الأطباء في مستشفى "هيلل يافه" بمدينة الخضيرة صباح اليوم، الأربعاء، وفاة مسن (80 عاما) من مدينة أم الفحم في قسم كورونا بالمستشفى، ووفاة مسنة (96 عاما) من الخضيرة.

وأشار المستشفى إلى أن المتوفيين كانا يعانيان من أمراض مزمنة.

ويرقد في مستشفى "هيلل يافه" 32 مريضا في قسمين خاصين بعلاج كورونا، 21 بحالة تُنذِرُ بالخطر (3 بينهم بحالة حرجة) و5 بحالة و6 بحالة طفيفة.

وفي قرية دير الأسد، توفيت الحاجة جميلة ملا أسدي في الثمانينيات من عمرها، بعد معاناتها من فيروس كورونا.

وأحيلت المسنة إلى مستشفى "زيف" في صفد بعد تشخيص إصابتها بفيروس كورونا، وقد عانت أمراضا مزمنة ما اضطر الطاقم الطبي لإقرار وفاتها صباح اليوم، الأربعاء.

هذا، وعدّت هذه الوفاة الثانية من نوعها في دير الأسد خلال عدة أشهر، بعدما توفي أحمد محمد حسين نعمة عن عمر ناهز 90 عاما يوم 26 نيسان/ أبريل الماضي، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد.